الخميس 19 سبتمبر 2019 12:22 م

حذر نائب رئيس الدعوة السلفية في مصر "ياسر برهامي" من دعوات الخروج في مظاهرات بمصر لمحاولة إسقاط النظام، معتبرا أن سقوط النظام هو سقوط للدولة.

جاء ذلك في بيان مفاجئ أصدره "برهامي" في ساعة مبكرة من فجر الخميس، على موقع الفتح التابع للدعوة السلفية بعنوان "لم ولن نكون دعاة هدم".

وفي البيان، دعا القيادي السلفي إلى حماية النظام في مصر من الانهيار، وذلك في مواجهة دعوات إلى التظاهر، الجمعة، على خلفية اتهامات بـ"الفساد" وجهها رجل الأعمال والفنان "محمد علي" إلى الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" وعدد من قيادات المؤسسة العسكرية.

وألمح "برهامي" إلى تشكيكه في اتهامات "محمد علي" لـ"السيسي" ونظامه، مستشهدا بالآية القرآنية "إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا".

وقال إن الدعوة السلفية لن تشارك في التظاهرات المرتقبة؛ لأنها "ملتزمة بالإصلاح التدريجي".

ورغم اعتراف "برهامي" في بيانه بأن الكثير من أبناء الوطن يعانون من الظلم والتهميش والإقصاء، فإن ذلك لن يدعوهم إلى التظاهر أو الاحتجاج، مطالب السلفيين بأن يتمسكوا بطاعة الله وسنة رسول الله.

وأضاف "برهامي": "علينا جميعا بضرورة الحفاظ على وطننا وشعبنا وأبنائنا وبناتنا، وأن نسعى للاستقرار وندعو إلى الخير ونأمر بالمعروف، وننهي عن المنكر ونحذ من الظلم والفساد من غير أن نهدم البلاد والأوطان". 

وخلال اليومين الماضيين، انتشرت مقاطع فيديو ومقالات لممثلين وسياسيين مصريين يعلنون تأييدهم للنظام المصري؛ ما اعتبره مراقبون حملة ممنهجة بناءً على طلب من النظام لمواجهة حالة الغضب الشعبي ودعوات التظاهر في البلاد.