الخميس 19 سبتمبر 2019 02:37 م

دعا رئيس أركان الجيش المصري الأسبق، الفريق المعتقل "سامي عنان"، القوات المسلحة إلى حماية إرادة الشعب، والعودة إلى دورها الحقيقي، وفق الدستور والقانون.

جاء ذلك في بيان نشره حساب منسوب لـ"عنان" على "فيسبوك"، حث فيه وزير الدفاع الحالي، الفريق "محمد زكي"، على "الوقوف ضد رأس النظام الذي فرط في مقدرات الوطن، من أجل مصالح شخصية"، في إشارة إلى الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي".

وانتقد "عنان"، وفق نص البيان، تراجع مكانة مصر في كل مناحي الحياة، وفساد السيسي الذى اعترف به أمام الجميع بشكل يسئ لسمعة الوطن وسمعة المؤسسة العسكرية.

وخاطب أفراد الجيش بكل رتبه العسكرية، قائلا :"ندعوكم لضبط النفس وحماية إرادة الشعب الذين أقسمتم على حمايته، والحفاظ على هيبة القوات المسلحة، والعودة للدور الحقيقي للجيش.. فقوة الدولة داخليا في كل مجالاتها.. قوة لجيشها.. وإيمانا بأن القوات المسلحة لها دورها حسب الدستور القانون".

وأضاف في رسالة ثانية لوزير الدفاع الفريق "محمد زكي": "اعلم أن شرف العسكرية وضعه رأس النظام في خطر.. وأن العسكرية المصرية لا يليق بها أن تهين أبنائها وأن تضعهم في مواجهة مع الشعب، وأن الجيش المصري مهمته حماية الشعب ومقدرات الوطن التى فرط فيها رأس النظام من أجل مصالح شخصية".

وتمنى "عنان" أن يكون هذا البيان بداية تغيير حقيقي للوطن، داعيا إلى التزام السلمية وعدم الانجرار للعنف.

ولم يتسن لـ"الخليج الجديد"، التأكد من صحة الرسالة المنسوبة لـ"عنان"، لكن لم يصدر نفي إلى الآن عن رئيس الأركان الأسبق، بشأن البيان المشار إليه.

 وقبل ساعات، ظهرت مشاركة لـ"عنان" على موقع "تويتر"، في وسم "كفاية بقى يا سيسي"، الذي دشنه معارضون لـ"السيسي"، وحصد أكثر من 1.3 مليون تغريدة.

وقال "عنان"، في رسالته: "مصر وجيشها تستحق ما هو أفضل مما آلت إليه الأوضاع.. حافظوا على وحدة الشعب وجيشه ولا تسمحوا بالفرقة والفتنة".

ويقضى "عنان" حكما بالسجن، لمدة 10 سنوات، على خلفية الإعلان عن نيته الترشح لرئاسة الجمهورية، في مواجهة "السيسي"، العام الماضي، لكنه يعاني تدهورا في حالته الصحية، دفعت السلطات إلى وضعه قيد الإقامة الجبرية، في منزله، شرقي القاهرة.

وهناك دعوات متزايدة في الشارع المصري للنزول الجمعة المقبل؛ للتظاهر ضد "السيسي"، والمطالبة برحيله، بعد الكشف عن وقائع فساد بمليارات الجنيهات داخل مؤسستي الرئاسة والجيش المصري. 

المصدر | الخليج الجديد