الجمعة 20 سبتمبر 2019 06:01 ص

انتقد مكتب الاتصال الحكومي في قطر تقريرا لمنظمة العفو الدولية "أمنيستي" بشأن وضع العمالة الوافدة بالبلاد، مؤكدا أن الحالات الواردة فيه سابقة على التعديلات التشريعية الأخيرة.

وذكر المكتب، في بيان، أن تلك التعديلات التشريعية تشمل تشكيل لجان فض المنازعات العمالية، موضحاً أن هذه اللجان ساهمت بشكل فعّال في تحسين وتسريع إجراءات البت في الشكاوى العمالية، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء القطرية الرسمية "قنا".

وأضاف أن التقرير الصادر بعنوان "عمل دائم دون أجر" ادعى أن صندوق الدعم وتأمين العمّال لم يُباشر عمله بعد، مؤكدا أن ذلك لا أساس له من الصحة، حيث تمكن الصندوق بالفعل من حل العديد من القضايا التي تواجه العمّال.

ونوه البيان إلى أن دولة قطر نجحت في تحقيق تقدم كبير في تعزيز حقوق العمالة الوافدة عبر جملة من الإصلاحات، مضيفا: "لقد أكدنا منذ البداية، أن هذا الأمر سيتطلب بعضاً من الوقت والموارد والالتزام".

وأكد مكتب الاتصال الحكومي أن دولة قطر ستواصل العمل مع المنظمات غير الحكومية، بما في ذلك منظمة العمل الدولية، لضمان أن تكون هذه الإصلاحات بعيدة المدى وفعالة.

وأشار إلى أنه "في حال حدوث أي مشكلة أو تأخير في أنظمتنا سيتم معالجتها بشكل شامل".

وكان تقرير "العفو الدولية" قد استند إلى معاناة مئات العمال في 3 شركات للإنشاءات والتنظيفات، لإعلان نتيجة مفادها أن قطر لم تف بوعود إصلاح وتحسين ظروف العمال الأجانب التي تعهدت بها قبل مونديال 2022.

يذكر أن قطر توافقت مع المنظمة الدولية عام 2017 على إصلاح قوانين العمل، بما في ذلك إنشاء لجان جديدة لحل النزاعات، بعد تعرضها لانتقادات بسبب سوء معاملة العمال الوافدين.

المصدر | الخليج الجديد + قنا