الجمعة 20 سبتمبر 2019 01:19 م

كشفت مصادر مطلعة، الجمعة، أن شركة النفط السعودية العملاقة (أرامكو) حجزت ما لا يقل عن 120 ألف طن من النفتا (أحد منتجات النفط الوسيطة) للتحميل في سبتمبر/أيلول من أوروبا في تحرك نادر مع سعيها لسد فجوة في الإمدادات عقب الهجمات على منشأتين تابعتين لها السبت الماضي.

وأظهرت بيانات "رفينيتيف أويل ريسيرش" أن أرامكو استأجرت السفينة "بريتش ريزولشن" لنقل 80 ألف طن من النفتا من توابس في روسيا في 17 سبتمبر/أيلول تليها "إس.تي.آي إكسيد" لتحميل 60 ألف طن من اليوسيس في اليونان في 24 سبتمبر/أيلول.

وهذه أول شحنات أوروبية ترسلها أرامكو إلى آسيا منذ فبراير/شباط الماضي، ومن المتوقع أن تصل إلى الموانئ في الفترة بين أول نوفمبر/تشرين الثاني والثالث منه، بحسب البيانات.

وفي السياق، نقلت رويترز عن متعامل نفطي قوله: "ليس من المعتاد بالنسبة لهم (السعوديين) أن يشتروا شحنات أوروبية. لكنهم يواجهون نقصا في النفتا"، مشيرا إلى أن بعض الشحنات ستُورد إلى كوريا الجنوبية.

وأضاف مصدر بالقطاع: "أرامكو تمكنت من تعويض فاقد الإنتاج بشحنات ستوردها من مناطق أخرى لتحميلات سبتمبر (أيلول) وأكتوبر (تشرين الأول)".

وتابع: "أنها تبيع معظم شحناتها على أساس سي.إف.آر (شاملة تكلفة الشحن) مما يعني أن بمقدورها إمداد المشترين منها بنفتا بديلة تُورد من كل مكان".

ورغم أن صادرات السعودية الشهرية في الفترة من يناير/كانون الثاني إلى أغسطس/آب، البالغة نحو 327 ألف طن، لا تمثل حتى نصف صادرات الإمارات البالغة مليون طن، وفقا لبيانات "رفينيتيف أويل ريسيرش"، فإن أي فاقد في الإنتاج السعودي يؤثر على آسيا التي تعاني من عجز هيكلي في النفتا.

وبخلاف الشحنات الأوروبية، اشترت أرامكو أيضا 60 ألف طن من النفتا من شركة هندوستان بتروليوم الهندية هذا الأسبوع.

وكانت شركة النفط السعودية العملاقة قد وقعت اتفاقا مع مصر في وقت سابق من العام الجاري للحصول على ما يصل إلى 77 ألف طن من النفتا هذا الشهر.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز