الجمعة 20 سبتمبر 2019 09:45 م

فضت قوات الأمن المصرية مظاهرات في محافظتي القاهرة والسويس، خرجت للمطالبة برحيل الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي".

ووفقا لمقطع فيديو متداول، قامت قوات الأمن بفض التظاهرات باستخدام القنابل المسيلة للدموع وهراوات المياه.

ولم يتضح بعد إذا ما كانت محاولات القمع طالت كافة التظاهرات وأنهتها بالفعل، وإذا ما كان هناك إصابات خلال الفض.
 

واندلعت تظاهرات، متوسطة العدد، بمحيط ميدان التحرير، وسط القاهرة، فور انتهاء مباراة الأهلي والزمالك ببطولة السوبر، بالإضافة إلى اندلاع تظاهرات محدودة في منطقة كورنيش النيل، وكوبرى قصر النيل، المؤدي إلى الميدان.

وتعددت مقاطع الفيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تظهر احتشاد المصريين في عدة مناطق بالمحافظات المصرية، خاصة القاهرة والإسكندرية، بالإضافة إلى بعض المناطق في الدلتا والصعيد.

وجاء خروج المصريين، فور انتهاء مباراة كأس السوبر المصري بين فريقي "الأهلي" والزمالك"، استجابة لدعوة رجل الأعمال والمقاول الذي فضح فساد في الجيش ومؤسسة الرئاسة؛ "محمد علي"، ودعا الشعب، الخميس، بالتظاهر، للمطالبة برحيل "السيسي".

ويتعرض "السيسي" لانتقادات حادة بعد اعترافه ببناء قصور واستراحات رئاسية لا حاجة لها، زاعما أنه "مخلص ووطني وشريف"، وأنه "يبني دولة جديدة"، متجاهلا تدهور الأوضاع المعيشية في البلاد، وتفاقم حجم الديون الداخلية والخارجية.

المصدر | الخليج الجديد