الاثنين 23 سبتمبر 2019 03:48 م

اعتبر نائب وزير الخارجية الكويتي، "خالد الجارالله"، أن الأوضاع الملتهبة التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط في الوقت الحالي تقود إلى اتجاه أقرب بالتفاؤل بحل الأزمة الخليجية، مؤكدا أن تلك الأوضاع المتوترة تتطلب توحيد الموقف الخليجي.

جاء ذلك في تصريح أدلى به "الجارالله" للصحفيين، أمس الأحد، على هامش مشاركته في الحفل الذي أقامته سفارة جمهورية الصين الشعبية لدى الكويت بمناسبة الذكرى الـ70 لتأسيس الجمهورية، وفقا لوكالة الأنباء الكويتية "كونا".

وقال "الجارالله" إن الاوضاع "الملتهبة" التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط تتطلب "التسامي فوق الجروح وتوحيد الموقف الخليجي".

وردا على سؤال عن مدى تأثير الأوضاع التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط في إيجاد حل للأزمة الخليجية والتي تقود الكويت وساطتها، أوضح نائب وزير الخارجية أن "أوضاع المنطقة تقودنا في اتجاه أقرب إلى التفاؤل لحل الأزمة الخليجية في ضوء حرص جميع الأطراف على دور الوساطة الكويتية".

وفي 5 يونيو/حزيران 2017، قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر، ثم فرضت عليها "إجراءات عقابية"، بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

وتقود الكويت وساطة لإنهاء الأزمة الخليجية، على أمل وضع نهاية لأسوأ أزمة في تاريخ منطقة الخليج، لكن الوساطة متوقفة منذ عدة شهور بسبب تمسك جميع أطراف الأزمة بمواقفها.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات