أبرمت قطر، الجمعة، اتفاقية منحة مع مبادرة "الإنتوساي" للتنمية، في موسكو على هامش مؤتمر المنظمة الدولية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة "إنكوساي".

الاتفاقية وقعها عن الجانب القطري رئيس ديوان المحاسبة "بندر بن محمد بن سعود آل ثاني"، وعن مبادرة "الإنتوساي" للتنمية مدير عام المبادرة "إينار غوريسين".

وستخصص المنحة المقررة لتمويل برنامج دعم مسار عمل استقلالية الأجهزة العليا للرقابة، وبرنامج شراكة النظراء المعجل لدعم الأجهزة العليا للرقابة العاملة في الأوضاع الهشة، بموجب الاتفاقية.

بدوره، أعرب رئيس ديوان المحاسبة القطري، عن أمله في أن تسهم المنحة في تعزيز استقلالية الأجهزة العليا للرقابة، وتهيئة ظروف أفضل للأجهزة الموجودة ضمن بيئة معيقة تحول دون تأمين الأدوار الموكلة إليها.

وأكد "آل ثاني" رغبة ديوان المحاسبة بدولة قطر في العمل على زيادة تطوير الشراكة مع مبادرة "الإنتوساي" للتنمية ضمن المجالات المتصلة بالأداء وبناء القدرات للأجهزة العليا للرقابة.

من جهته، أعرب المدير العام لمبادرة "الإنتوساي" للتنمية عن تقديره لهذا التمويل، وقال: "من المهم جدا أن تحصل مبادرة "الإنتوساي" للتنمية على الدعم من مجتمع الأجهزة العليا للرقابة ونحن نتطلع بهذه المناسبة إلى تعزيز التعاون مع ديوان المحاسبة بدولة قطر في نفس الوقت كرئيس مقبل لمنظمة "الأرابوساي" وكشريك مالي لمبادرة "الإنتوساي" للتنمية".

وانطلقت فعاليات المؤتمر الـ23 للمنظمة الدولية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة "إنكوساي" في العاصمة الروسية الإثنين وتستمر حتى السبت، ليبحث المشاركون دور تكنولوجيا المعلومات في تطوير الإدارة العامة، والأجهزة العليا في تحقيق الأولويات والأهداف الوطنية.

المصدر | الخليج الجديد+ قنا