الجمعة 27 سبتمبر 2019 12:44 م

حمل وزير الخارجية الإسرائيلي "يسرائيل كاتس"، المرشد الأعلى الإيراني "علي خامنئي"، المسؤولية المباشرة عن الهجوم على شركة "أرامكو" السعودية، الشهر الجاري.

واتهم "كاتس"، خلال كلمته أمام الجمعية العامة في نيويورك، إيران، بالسعي إلى تدمير (إسرائيل) والإطاحة بحكومات كثير من دول المنطقة.

ووصف الوزير الإسرائيلي، طهران، بأنها "أكبر مشكلة تهدد استقرار وأمن الشرق الأوسط وأكبر دولة إرهابية وأكبر ممول للإرهاب على مستوى العالم"، بحسب صحيفة "تايمز أوف إسرائيل".

ودعا "كاتس" الذي يتولى أيضا حقيبة وزير الاستخبارات، المجتمع الدولي، إلى رص صفوفه بهدف التصدي لإيران ومنعها من إنتاج السلاح النووي وتطوير صواريخها البالستية ودعم التنظيمات الإرهابية في المنطقة، على حد قوله.

وحث الوزير الإسرائيلي، الأمم المتحدة، على إدراج "حزب الله" اللبناني و"الحرس الثوري" الإيراني على قائمة التنظيمات الإرهابية.

وتتهم السعودية، ودولا غربية، طهران بالوقوف وراء الهجوم على منشآتي نفط تابعتين لـ"أرامكو" شرقي المملكة، وهو ما تنفيه إيران.

وقبل نحو أسبوعين، تبنت جماعة "الحوثي" اليمنية، الهجوم بواسطة طائرات مسيرة، إلا أن السعودية عرضت بقايا مما وصفته طائرات مسيرة إيرانية وصواريخ "كروز" استخدمت في الهجوم على المنشآت النفطية، قائلة إنها "دليل لا يمكن إنكاره على العدوان الإيراني".
 

المصدر | الخليج الجديد + تايمز أوف إسرائيل