بحثت سلطنة عمان والولايات المتحدة، الجمعة، الجهود المبذولة لدفع عملية السلام في اليمن، وإمكانية التوسط لحل تلك الأزمة المتفاقمة منذ سنوات.

جاء ذلك خلال لقاء وزير الخارجية العماني؛ "يوسف بن علوي"، ومساعدي وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى "ديفيد شينكر"، ولشؤون الخليج العربي "تيموثي ليندركينج".

ووفق وكالة الأنباء العمانية الرسمية، تطرق اللقاء إلى "مناقشة الجهود المبذولة لدفع عملية السلام في اليمن".

وأكد الوزير العماني استعداد بلاده للقيام بدور دافع لأي جهود دولية لإيجاد حل سياسي يجلب الأمن والاستقرار لليمن.

كما بحث الجانبان "العلاقات الثنائية بين سلطنة عمان وأمريكا وسبل تطويرها وتعزيزها"، حسب المصدر ذاته.

وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة، والمدعومة بتحالف عسكري تقوده السعودية، ومسلحي الحوثيين، المسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

وأدى القتال المشتعل باليمن في 30 جبهة، إلى مقتل 70 ألف شخص، منذ بداية العام 2016، حسب تقديرات أممية في 17 يونيو/ حزيران 2019.

المصدر | وكالات