الأحد 29 سبتمبر 2019 08:33 م

ينتظر نادي الزمالك المصري، قرار الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف"، بعد أن قرر ضيفه جينيراسيون بطل السنغال، عدم حضور مباراتهما الأحد في إياب الدور الـ32 من مسابقة دوري أبطال أفريقيا، احتجاجاً على نقل مكانها وموعدها.

وكانت المباراة مقررة مساء السبت، على ملعب بتروسبورت في العاصمة المصرية القاهرة، من دون جمهور، بطلب من السلطات الأمنية المصرية.

لكن تقارير صحفية محلية أشارت إلى أن الزمالك أراد حضور مشجعيه، وهو ما وافقت عليه السلطات، ولكن بشرط نقل المباراة من القاهرة إلى ملعب برج العرب في الإسكندرية (شمالي البلاد)، وبحضور 5 آلاف مشجع فقط.

ورفض جينيراسيون الذي فاز ذهاباً على أرضه بهدفين لهدف، ما جعله أمام فرصة أن يكون أول فريق من بلاده يبلغ دور المجموعات في المسابقة القارية الأم منذ 2004، قرار نقل مكان وموعد المباراة وتغيب عن الحضور الأحد.

وأمام ذلك، أطلق الحكم المالي "محمدو كيتا"، صافرته عقب انتهاء مهلة العشرين دقيقة من موعد انطلاق المباراة، بفوز الزمالك اعتباريا.

وقال الفريق السنغالي السبت، في بيان على موقعه الإلكتروني: "كان من المقرر أن نخوض حصة تدريبية الجمعة قبل 24 ساعة من المباراة، كما يرد في نصوص الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)".

وتابع: "بشكل مفاجئ، تلقينا رسالة من الكاف بتاريخ الجمعة 27 أيلول/سبتمبر، تبلغنا بإرجاء المباراة إلى الأحد 29 سبتمبر/أيلول".

وأضاف: "كيف يمكن في 24 ساعة إرجاء مباراة؟ من المستحيل بالنسبة إلينا أن نتمكن من خوض هذه المباراة في الإسكندرية"، محذرا من أن الفريق يحتفظ بحقوقه "وإذا كان ثمة حاجة إلى ذلك، سنمضي حتى النهاية لطلب أن يكون كل شيء محترماً للقوانين".

ثم صدر الأحد، عن بطل السنغال بيانا رسميا جاء فيه: "نحن على وشك العودة إلى دكار دون خوض مباراة الزمالك، بسبب تغيير ملعب المباراة إلى الإسكندرية، التي تبعد 220 كيلومترا عن القاهرة، بناء على طلب الزمالك الذي أرسل خطابا إلى الاتحاد الأفريقي ووافق عليه (الأخير)".

وتابع البيان: "بدوره أرسل (كاف) إلينا خطاباً بهذا المعنى يوم الجمعة الساعة الواحدة والنصف ظهراً بتوقيت القاهرة".

وأشار البيان إلى خوض الأهلي مباراته في نفس الدور أمام كانو سبورت بطل غينيا الاستوائية، السبت، على ملعب الجيش ببرج العرب، دون أي مشاكل أمنية، مضيفا: "تنص لوائح (كاف) على أنه في مباريات الأدوار الأولى لدوري أبطال أفريقيا يتم تحديد مكان وتاريخ ووقت انطلاق المباراة من جانب الاتحاد المضيف، ويتم إخطار الكاف والحكام والفريق المنافس قبل 10 أيام على الأقل من المباراة، وبناء عليه لا يمكننا تغيير أي شيء".

وشهد يوم أمس، وصباح الأحد، محاولات مضنية لإقناع مسؤولي النادي السنغالي بالعدول عن قرارهم، لكن دون نتيجة، بحسب ما أعلن المدير التنفيذي لاتحاد الكرة المصري "وليد العطار".

وقال "العطار" في تصريحات صحفية: "فشلت كل محاولاتي أنا واللواء علاء مقلد عضو مجلس إدارة الزمالك مع مسؤولي فريق جينيراسيون فوت، وطرحنا عدة حلول على الجانب السنغالي منها تأجيل المباراة إلى غد الإثنين مع تحمل نفقات تعديل تذاكر الطيران للعودة إلى السنغال".

وأمام ذلك، أرسل الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، خطاباً لاتحاد كرة القدم المصري، أكد فيه أن لجنة المسابقة في الاتحاد القاري، ستراجع مرة أخرى موقف المباراة، بعد علمه بلعب مباريات يومي الجمعة والسبت في القاهرة، وهو ما يؤكد أنه لم تكن هناك مشكلات أمنية تعيق إقامة المباراة في موعدها.

وكانت العاصمة المصرية قد شهدت إقامة مباراتي مصر وأسوان في استاد الكلية الحربية والمقاولون وسموحة.

المصدر | الخليج الجديد