الجمعة 4 أكتوبر 2019 09:25 م

ارتفعت حصيلة الاحتجاجات التي عمت عدة مدن عراقية، إلى 65 قتيلا، الجمعة، مع نهاية اليوم الرابع للمظاهرات المطالبة بمحاربة الفساد والبطالة، وتوفير الخدمات.

وقالت وكالة "رويترز"، إن قناصة من الشرطة أطلقوا النار على متظاهرين في بغداد، الجمعة؛ ما تسبب في إصابة ما يربو على 190 شخصا في يوم واحد، وارتفاع عدد القتلى.

من جهته، أمر رئيس الوزراء "عادل عبدالمهدي"، الجمعة، برفع حظر التجول في بغداد، بدءا من الساعة 5 فجر السبت، وأكد مكتبه، في بيان:  "نتواصل مع الأطراف الفاعلة في الحراك الجماهيري لحقن الدماء وتلبية المطالب المشروعة".

وقال مصدر طبي بوزارة الصحة العراقية إن عدد الجرحى، على مدار الأيام الأربعة، تجاوز 2500، معظمهم من المتظاهرين، موضحا أن غالبية القتلى قضوا جراء تعرضهم لإطلاق نار،  بحسب ما نقلت عنه "الأناضول".

وتطالب الاحتجاجات، التي بدأت الثلاثاء من بغداد، بتحسين الخدمات العامة وتوفير فرص العمل ومحاربة الفساد، قبل أن تمتد إلى محافظات في الجنوب ذات الأكثرية الشيعية.

ورفع المتظاهرون من سقف مطالبهم، وباتوا يدعون لاستقالة رئيس الوزراء؛ إثر لجوء قوات الأمن للعنف لقمع الاحتجاجات.

المصدر | الخليج الجديد