الأحد 6 أكتوبر 2019 10:41 ص

أعلنت وزارة النفط الإيرانية، أنها ستستخدم أي وسيلة ممكنة لتصدير إنتاجها من الخام في ظل العقوبات الأمريكية المفروضة عليها، والتي أوقعتها بأزمة اقتصادية خانقة.

ونقل موقع الوزارة، عن وزير النفط "بيجن زنغنة"، قوله الأحد، إن تصدير النفط حق مشروع للدولة، مضيفا: "لن نرضخ للضغط الأمريكي لأن تصدير النفط حق مشروع لإيران".

من جانب آخر، أكد المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية "بهروز كمالوندي"، أن إيران ستستمر في خفض الالتزامات المنصوص عليها في الاتفاق النووي ما لم تبادر الأطراف الأخرى في الاتفاق لتنفيذ التزاماتها.

ونقلت وكالة "إرنا" الإيرانية، الأحد، قوله: "في حال نفذت الأطراف الأخرى التزاماتها فإن إيران على استعداد للعودة إلى الوضع السابق، وفي غير هذه الحالة فإن خفض الالتزامات سيستمر".

وتابع أنه يتعين أن تحظى جميع الدول بذات الحقوق والالتزامات النووية، بما في ذلك "نزع السلاح كمطلب عالمي، في ظل الغموض والمستقبل المظلم الذي ينتظر البشرية بسبب السلاح النووي".

وتسببت العقوبات الأمريكية على إيران، في دفع صادراتها من النفط الخام للانخفاض في يوليو/تموز بمقدار 130 ألف برميل يوميا، ليصل الإجمالي 400 ألف برميل يوميا، وهو أدنى مستوى منذ الثمانينيات، فيما انخفض في أغسطس/آب إلى 160 ألف برميل يوميا.

وتقلصت الصادرات لأكثر من 80% بعد أن أعادت الولايات المتحدة فرض عقوبات عقب انسحاب الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" العام الماضي من اتفاق 2015 النووي بين إيران والقوى العالمية.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات