الأربعاء 9 أكتوبر 2019 06:51 م

أكد وزير الصناعة والتجارة الروسي "دينيس مانتروف"، حرص بلاده على تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي مع مصر لمستويات متميزة، لافتا إلى أن مصر تمثل الشريك التجاري الأهم لروسيا في أفريقيا والشرق الأوسط.

 جاء ذلك خلال مشاركة الوزير الروسي، الأربعاء، في افتتاح المعرض والمنتدى التجاري للأسبوع الصناعي الكبير، والذى يعقد بالقاهرة على مدى 3 أيام، وتنظمه مجموعة فورميكا الروسية على مساحة 5 آلاف متر مربع بمركز مصر للمعارض الدولية.

 وأضاف "مانتروف" أن مصر تستحوذ على حوالى 30% من إجمالي تجارة روسيا مع دول القارة السمراء.

وأشار إلى أن المرحلة الحالية "تشهد زخما اقتصاديا غير مسبوق" بين مصر وروسيا، يتضمن البدء في عدد من المشروعات المشتركة، إلى جانب المفاوضات الدائرة بين مصر ودول الاتحاد الأوراسي بشأن اتفاق للتجارة الحرة.

ولفت الوزير الروسي إلى إمكانية استخدام السوق المصري كمحور لنفاذ الصادرات الروسية لأسواق الدول المجاورة والأسواق الإقليمية، واستخدام السوق الروسي كبوابة لعبور الصادرات المصرية لأسواق وسط آسيا وشرق أوروبا.

وأعلن أن المنطقة الصناعية الروسية في مصر ستفتح آفاقا جديدة للتعاون الصناعي بين روسيا ومصر بصفة خاصة، وروسيا والدول الأفريقية بصفة عامة، مشيرا إلى إمكانية توسيع التعاون التجاري المشترك ليشمل دول القارة الأفريقية ودول الاتحاد الأوراسي.

ونوه إلى أن هناك فرصا متميزة للتعاون الروسي الأفريقي المشترك، خاصة في مجالات التنقيب عن البترول والتعدين واستخراج الذهب والنقل والمواصلات والسكك الحديدية والآلات والمعدات والتوريدات الزراعية والأسمدة والاتصالات والتقنيات المعلوماتية والطاقة المتجددة والصحة والتعليم.

وكشف عن أن حجم التبادل التجاري بين روسيا والدول hلأفريقية حقق في 2018 نسبة زيادة بلغت 17%، حيث سجل 20 مليار دولار.

ويشارك في المعرض والمنتدى التجاري للأسبوع الصناعي الكبير، أكثر من 110 من الشركات الصناعية الكبرى والشركات الصغيرة والمتوسطة يمثلون 7 دول، هي روسيا ومصر وألمانيا وفرنسا والصين والهند وبيلاروسيا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات