الأربعاء 9 أكتوبر 2019 07:56 م

تقدمت مصر مركزا واحدا فى مؤشر التنافسية العالمية لعام 2019، الصادر عن المنتدى الاقتصادى العالمى، لتحتل المركز 93 من بين 141 جولة، مقابل 94 فى مؤشر العام الماضى من 140 دولة.

وأعلن تقرير مؤشر التنافسية العالمي، الأربعاء، عن حصول مصر على مراكز متدنية في مؤشرات نسبة حوادث الإرهاب، وحرية الصحافة، حيث جاءت في  المراكز 136 و 132 على الترتيب.

ومؤشر التنافسية مركب من 12 ركيزة أساسية للإنتاجية وهي: المؤسسات، والبنية التحتية، والاستعداد التكنولوجي، وسياق الاقتصاد الكلي، والصحة، والتعليم، والمهارات، وسوق المنتجات، وسوق العمل، والنظام المالي، وحجم السوق، وديناميكية الأعمال، والقدرة على الابتكار. وتتكون هذه الركائز من 103 مؤشراً فردياً تندرج ضمن المؤشرات الـ12 الأساسية.

واعتبرت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى المصرية "سحر نصر"، هذا التقدم الطفيف في مركز مصر بمثابة "شهادة ثقة فى الاقتصاد المصرى"، وفق صحف محلية. 

وأضافت "رغم التحسن المستمر فى ترتيب مصر فى مؤشر التنافسية العالمية، لكن التقرير لم يراع الكثير من الإصلاحات الاقتصادية التى نفذت، وأتوقع مراعاتها مستقبلا".

وأوضحت نتائج تقرير التنافسية أن أكبر ركيزة حققت مصر بها مركز متقدم، هي حجم السوق، حيث احتلت المركز 23، متقدمة مركزا واحدا عن العام الماضي، يليه مؤشر البنية التحتية الذي تقدمت مصر فيه 4 مراكز لتحتل الترتيب 52.

أما مؤشر سوق السلع فتقدمت فيه مصر 21 مركزًا لتصبح في الترتيب 100 مقابل 121 العام الماضي.

واحتلت ركيزة المؤسسات المركز 82 بدلًا من 102، كما ارتفعت تنافسية القطاع المالي في المصر ليحتل الترتيب 92 عالميًا مقابل المركز 99 العام الماضي.

ورغم تقدم مصر في مؤشر سوق العمل 4 مراكز العام الحالي لكن ترتيبها مازال متأخرًا في المركز 126، نتيجة انخفاض نسبة الإناث العاملات إلى الذكور، وضعف تنافسية سياسات العمل الفعالة وكذلك احتلالها ترتيب متأخر في مؤشر حقوق العمال.

وتراجع أداء مصر في مؤشرين، هما الصحة بنحو 5 مراكز لتصبح فى الترتيب 105، واعتماد تكنولجيا المعلومات، 6 مراكز، لتصبح ف الترتيب 106.

وعربيا، حلت الإمارات في المرتبة الأولى (25عالمياً)، تتبعها كل من قطر (29عالمياً)، والمملكة العربية السعودية (36عالمياً)، ثم البحرين (45 عالمياً)، فالكويت (46 عالمياً).

أما عالمياً، فتعد سنغافورة أكثر اقتصادات العالم تنافسيةً لعام 2019، متجاوزة الولايات المتحدة التي تراجعت إلى المرتبة الثانية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات