الخميس 10 أكتوبر 2019 02:20 ص

أعلنت الحاخامية الكبرى في تركيا (الممثل الوحيد للمجتمع اليهودي هناك) تأييدها للعملية العسكرية التي بدأها الجيش التركي، في شمال شرقي سوريا، الأربعاء، تحت شعار "نبع السلام".

وقالت الحاخامية، عبر حسابها بـ"تويتر": "نتمنى النجاح لدولتنا وجيشنا المجيد في مكافحة الإرهاب".

وأعلنت تركيا، الأربعاء، إطلاق عملية عسكرية بالتعاون مع الجيش الوطني السوري (المعارض)، تسمى عملية "نبع السلام"، في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من عناصر "بي كا كا/ ي ب ك،  والدولة الإسلامية"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

وقوبلت العملية بردود فعل دولية رافضة، حيث يعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعاً طارئاً مغلقاً، غد الخميس، لبحث العملية التركية، بناء على طلب قدمته بلجيكا وفرنسا وألمانيا وبولندا وبريطانيا.

وتعد هذه ثالث عملية تشنها تركيا مع فصائل سورية موالية لها في شمال سوريا، بعد عملية في العام 2016 سيطرت بموجبها على مدن حدودية عدّة، وأخرى عام 2018 سيطرت على إثرها على منطقة عفرين في شمالي سوريا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات