الخميس 10 أكتوبر 2019 05:51 م

أعلنت النرويج، العضو في حلف شمال الأطلسي"الناتو"، مساء الخميس، تعليق تصدير أي شحنات أسلحة جديدة إلى تركيا، على خلفية العملية العسكرية التي أطلقتها الأخيرة شمالي سوريا، الأربعاء.

وقالت وزيرة الخارجية النرويجية؛ "إيني إريكسن سورايد": "بما أن الوضع معقد ومتغير بسرعة، فإن الوزارة وكتدبير احترازي لن تتعامل مع الطلبات الجديدة للحصول على تراخيص تصدير مواد دفاعية ومعدات متعددة الأغراض (...) إلى تركيا، حتى إشعار آخر".

وأضافت "إيني": "نراجع الآن جميع التراخيص"، حسبما نقلت عنها وكالة "فرانس برس".

ويعتبر هذا أول إجراء ضد أنقرة من دولة عضو في حلف "الناتو"، الذي تحظى تركيا بعضويته أيضا، على خلفية العملية العسكرية في شمال سوريا، والمسماة "نبع السلام".

وكانت فنلندا، أعلنت الأربعاء، تعليق أي صادرات أسلحة جديدة إلى تركيا أو الدول الأخرى المشاركة في الحرب، بيد أن فنلندا ليست عضوا في "الناتو".

والأربعاء، أعلن الرئيس التركي؛ "رجب طيب أردوغان"، إطلاق قوات بلاده بالتعاون مع "الجيش الوطني السوري"، عملية "نبع السلام" العسكرية في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، "لتطهيرها من مسلحي حزب العمال الكردستاني وداعش، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات