الخميس 10 أكتوبر 2019 08:04 م

تداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي، الخميس، مقطع فيديو يظهر حجم التناقض لدى المرشح الرئاسي في تونس "نبيل القروي"، الذي أُفرج عنه مؤخرا بعد اعتقاله على خلفية تهم فساد.

ويظهر المقطع، "القروي" وهو يؤيد نظام الرئيس المخلوع الراحل "زين العابدين بن علي"، ويغدق عليه عبارات الشكر والامتنان على ما قدمه لتونس.

وفي مشهد آخر، يظهر "القروي" الذي وصل للجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، وهو يعبر عن انتمائه للشعب التونسي، ويصف "بن علي" بأنه ديكتاتور وتحيط به المافيا.

وجاء تداول المقطع، تزامنا مع احتفال أنصار "القروي"، منذ يوم الأربعاء، بالإفراج عنه بعد قبول محكمة التعقيب الطعن المقدم من محاميه على استمرار حبسه شكلا وأصلا.

وكان "القروي" قدم التماسا قضائيا، الثلاثاء، يطلب تأجيل الاقتراع المقرر أن يجرى في 13 أكتوبر/تشرين الأول، بحسب ما قال أحد محاميه.

وقال المحامي "نزيه صويعي"، إنه "قدم التماسا إلى المحكمة الإدارية لطلب تأجيل الانتخابات" حتى يتم الإفراج عن "القروي" ليتمكن من القيام بحملته الانتخابية.

وأوضح المحامي أن الالتماس يستند إلى عدم احترام تكافؤ الفرص مع منافسه "قيس سعيّد"، بينما أكدت المحكمة الإدارية أنها تلقت الالتماس.

يذكر أن "القروي" رجل أعمال وقطب إعلام حل حزبه الذي تأسس قبل 6 أشهر ثانيا في الانتخابات التشريعية التي أجريت الأحد، وكان يقبع في الحبس منذ 23 أغسطس/آب الماضي، على ذمة تحقيق بشبهة تبييض الأموال.

المصدر | الخليج الجديد