الخميس 10 أكتوبر 2019 08:06 م

أكدت بريطانيا، الخميس، أن تركيا قدمت ضمانات تتعلق باحترام القانون الدولي الإنساني، ضمن عملية "نبع السلام" التي أطلقتها أنقرة ضد مواقع منظمة "بي كا كا/ ي ب ك" شرق نهر الفرات شمالي سوريا.

جاء ذلك في تصريحات إعلامية أدلت بها المندوبة البريطانية الدائمة لدى الأمم المتحدة، "كارين بيرس"، قبيل مشاركتها في جلسة مغلقة بمجلس الأمن الدولي، حول التطورات شمالي سوريا، وعملية "نبع السلام" التركية.

وقالت "كارين" إن وزير الخارجية البريطاني "دومينيك راب"، أجرى مكالمة هاتفية مع نظيره التركي "مولود جاويش أوغلو"، ونقل له مخاوف لندن الجدية إزاء العملية.

وأضافت أنه "يوجد خطر في أن يسوء الوضع الإنساني أكثر، وأن العملية يمكن أن تؤثر على مكافحة الدولة الإسلامية في المنطقة، داعية إلى الاعتدال".

وأشارت "بيرس" إلى ضرورة احترام القانون الدولي الإنساني، والتواصل مع المسؤولين الأتراك.

وأردفت: "أنقرة قدمت ضمانات في هذا الموضوع"، لافتة إلى أن تركيا وشعبها أظهرا "سخاءً استثنائيا" تجاه اللاجئين السوريين.

وشددت "بيرس" على أن تركيا "شريك مهم في حلف شمال الأطلسي ناتو".

والأربعاء، أعلن الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، إطلاق جيش بلاده بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من "بي كا كا/ ي ب ك" و"داعش"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على الممر الإرهابي الذي تُبذل جهود لإنشائه عند الحدود الجنوبية لتركيا، وإحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

المصدر | الأناضول