الخميس 10 أكتوبر 2019 06:38 م

أدان رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو"، عملية "نبع السلام" التركية التي تستهدف المنظمات الإرهابية شمالي سوريا، متجاهلا الغارات التي تنفذها مقاتلات جيشه داخل سوريا منذ سنوات.

وفي بيان له الخميس، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي: "تدين إسرائيل بشدة الاجتياح العسكري التركي للمحافظات الكردية في سوريا"، على حد قوله.

وحذر "نتنياهو" من قيام تركيا ووكلائها بتطهير عرقي بحق الأكراد"، على حد زعمه، متجاهلا عمليات القتل والتطهير العرقي التي تمارسها حكومات تل أبيب المتعاقبة بحق الفلسطينيين، منذ عقود.

ومساء الأربعاء، أعلن الرئيس "رجب طيب أردوغان"، إطلاق الجيش التركي بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" بمنطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من "بي كا كا/ ي ب ك" والدولة الإسلامية، وإنشاء منطقة "آمنة" تمكن اللاجئين السوريين من العودة إلى بلادهم، إطار حقوق تركيا النابعة من القانون الدولي.

والأربعاء، أوضح وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، أن العملية تستند إلى المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة التي تمنح حق الدفاع المشروع عن النفس، وإلى القرار رقم 2254 الصادر عن مجلس الأمن الدولي بشأن مكافحة الإرهاب في سوريا.

المصدر | الخليج الجديد+ الأناضول