برز اسم شركة "برزان القابضة" القطرية في مجال الصناعات الدفاعية، وخاصة مع تصاعد الأزمة الخليجية وتنامي التهديدات الإقليمية.

وأعلنت قطر في مارس/آذار 2018، أثناء حفل افتتاح معرض ومؤتمر الدوحة الدولي للدفاع البحري"ديمدكس 2018" عن تأسيس شركة "برزان القابضة"، وقالت إنها شركة متخصصة في مجالات الدفاع والأمن لتعزيز القدرات العسكرية للقوات المسلحة القطرية.

تولى وزير الدولة القطري لشؤون الدفاع "خالد العطية" رئاسة مجلس إدارة الشركة، بينما تولى منصب الرئيس التنفيذي للشركة "محمد مبارك الخاطر".

حرصت "برزان" على الاستعانة بأصحاب الخبرات العالمية في مجال الصناعات الدفاعية، فوظفت الرئيس السابق لشركة (Arquus) الفرنسية لتصنيع العربات المصفحة "ستيفانو تشميليوسكي"، مستشارا لديها.

وفور تأسيسها بدأت "برزان" في عقد شراكات مع عدد من الشركات الدفاعية الأجنبية، فدشنت في شهر أكتوبر/تشرين الأول 2018 مشروعا مشتركا باسم شركة "برق" مع عملاق الدفاع التركي "أسيلسان" التي تقع ضمن قائمة معهد ستوكهولم الدولي لأكبر 100 شركة صناعات دفاعية في العالم.

وتمتلك شركة "برزان" 51% في مشروع "برق" الذي يهدف إلى إنتاج أنظمة قيادة وتحكم، وكاميرات للرؤية الحرارية والليلية، وأنظمة تشفير، ومنظمات تحكم في الأسلحة عن بعد.

ودخلت "برزان" أيضا في شراكة مع الولايات المتحدة لمساعدتها في تطوير طائرة مراقبة محلية الصنع، فأسست فرعا تابعا لها في الولايات المتحدة باسم "برزان للطيران" لمتابعة تنفيذ ذلك المشروع.

واهتمت "برزان" بشكل رئيسي بالدفاعات الأرضية، فعقدت شراكات مع شركة "نيكستر" الفرنسية وشركة "باتريا" الفنلندية، ونظيرتها النرويجية كونغسبرغ لتطوير مركبة مدرعة محلية.

وأسست "بزران" أيضا مشروعا مشتركا مع شركة "راينميتال" الألمانية سُمي "راينميتال برزان للصناعات المتقدمة" لإنتاج الذخائر والمتفجرات في قطر.

وأسست قطر عام 2017 شركة (BQ) للحلول، وهي شركة متخصصة في نقل التكنولوجيا وبناء صناعة الدفاع القطرية بالشراكة مع شركة (QinteiQ) التي كانت تمثل وكالة الأبحاث الحكومية الدفاعية البريطانية سابقا قبل خصخصتها عام 2006.

وتمتلك شركة "برزان" الأغلبية في هذه الشراكة التي تهدف إلى دعم مشتريات القوات المسلحة القطرية، حيث أن شركة (QinteiQ) متخصصة في اختبار الآليات العسكرية وتجربتها لمعرفة مقدراتها الحقيقية.

وقال المدير العام لبرزان "ناصر النعيمي" لمجلة الطلائع الرسمية الصادرة عن وزارة الدفاع والقوات المسلحة القطرية إن شركته تعمل على إنشاء منطقة "برزان" العسكرية الصناعية التي تحتوي على مجموعة من المصانع الخاصة بالإنتاج والتجميع لمختلف المعدات العسكرية، بإجمالي مساحة تبلغ 26 كيلومترا مربعا.

وقال الرئيس التنفيذي لـ"برزان" إنه جرى توقيع عقد شراكة مع شركة "ريسيم" الأمريكية الرائدة في مجال الدفاع السيبراني، مضيفا أنه تم من خلال هذه الشراكة تأسيس أكاديمية قطر للأمن السيبراني لتدريب الكوادر القطرية والمحلية في مجال الدفاع السيبراني والقرصنة الإلكترونية.

وازدادت أهمية هذا المجال في قطر بعد القرصنة التي تعرضت لها وكالة الأنباء القطرية قبيل اندلاع أزمة الحصار عام 2017.

المصدر | الخليج الجديد + الجزيرة