نفى وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية "عادل الجبير، الأحد، صحة الأنباء التي تحدثت عن وقوف بلاده وراء ما يشتبه أنها ضربة استهدفت ناقلة نفط مملوكة لإيران في البحر الأحمر.

وقال "الجبير" في تصريحات للصحفيين في الرياض، الأحد، إن المملكة لا تشارك في سلوك مثل هذا أبدا، وإن هذه ليست هي الطريقة التي تعمل بها، ولم يكن هذا أسلوبها في السابق.

وتابع قائلا إن "القصة لا تزال غير كاملة، داعيا للتريث ومعرفة ما حدث قبل القفز إلى استنتاجات".

من جهة أخرى، قال التليفزيون الرسمي الإيراني إن الناقلة قُصفت بصواريخ يوم الجمعة، لكنه نفى تقارير عن انطلاقها من السعودية.

وصباح الجمعة تعرضت ناقلة نفط تابعة لشركة ناقلات النفط الوطنية الإيرانية على بعد 60 ميلا من ميناء جدة السعودي، إلى حادث انفجار، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا".

ونقلت "إرنا" عن خبراء متواجدين على متن الناقلة أنهم يحققون حاليا في أسباب وقوع الانفجار، وأنهم يتوقعون أن "يكون الحادث بفعل عمل إرهابي".

بدورها، قالت قناة "العالم" الرسمية، أن انفجار ناقلة النفط ناجم عن استهداف صاروخي في البحر الأحمر.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات