الأحد 13 أكتوبر 2019 06:28 م

قال الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، إنه من الحكمة عدم التدخل في القتال العنيف على الحدود التركية السورية.

ولفت في تغريدات له عبر حسابه بموقع "تويتر"، إلى أن "أولئك الذين جرونا بشكل خاطئ، إلى حروب بالشرق الأوسط لا زالوا يضغطون علينا للقتال".

وتابع: "أولئك ليس لديهم أدنى فكرة عن القرار السيئ الذي اتخذوه.. لماذا لا يقدمون طلب إعلان حرب؟".

ومضى "ترامب"، في تغريدة أخرى قائلا: "هل تتذكرون قبل سنتين عندما كان العراق سيقاتل الأكراد (ي ب ك/ بي كا كا) في إحدى المناطق بسوريا.. أراد كثيرون منا القتال إلى جانب الأكراد ضد العراق".

وأضاف: "قلت لهم لا، الأكراد تركوا القتال مرتين.. والآن يحصل نفس الأمر مع تركيا"، دون توضيح أي حرب يقصدها.

ولفت الرئيس الأمريكي إلى أن "تركيا والأكراد (ي ب ك /بي كا كا) يتقاتلون منذ سنوات.. وتعتبر تركيا (بي كا كا) أسوأ التنظيمات الإرهابية على الإطلاق".

وأردف بالقول: "ربما يريد البعض التدخل والقتال إلى جانب ضد آخر أو العكس.. دعوهم! إننا نراقب الوضع عن كثب، حروب لا تنتهي!".

وبدأت تركيا عملية "نبع السلام"، في شمالي سوريا، الأربعاء الماضي، بمساعدة فصائل سورية مسلحة، ضد وحدات حماية الشعب الكردية، التي تسيطر على منطقة واسعة في سوريا على الحدود مع تركيا.

وتعتبر أنقرة هذه الوحدات فرعا لحزب العمال الكردستاني (PKK) المحظور في تركيا، وبالتالي تعتبرها منظمة إرهابية.

وتسعى العملية العسكرية، حسب تركيا، للقضاء على "الممر الإرهابي" الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

المصدر | الخليج الجديد