الأحد 13 أكتوبر 2019 08:23 م

شن الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان " هجوما شديدا على أعضاء الجامعة العربية الذين نددوا بعملية "نبع السلام" العسكرية التي تواصل أنقرة شنها لليوم الخامس على التوالي على شمال شرق سوريا.

وقال "أردوغان"، خلال اجتماع مغلق مع رؤساء تحرير عدد من الصحف والقنوات ووكالات الأنباء، في قصر "دولمة بهتشه" بمدينة إسطنبول، إن "تركيا تنقذ العرب المهجّرين من الإرهاب في سوريا".

وأضاف مخاطبا الدول المنتقدة لـ"نبع السلام": "أنتم تتحدثون بنفطكم ودولاراتكم ولديكم بعض الهواجس، ولكن تركيا تتحدث بمواقفها".

وشدد الرئيس التركي في هذا الإطار قائلا: "لو اجتمعتم كلكم ما بلغتم قدر تركيا.. تركيا تنقذ العرب المهجّرين من الإرهاب في سوريا".

وأشار "أردوغان" إلى أن 3 دول عربية لم تشارك في بيان الجامعة العربية تجاه عملية السلام التركية في سوريا، هي قطر والصومال وليبيا.

وبيّن أن فلسطين كذلك لم تشارك فقط أرسلت سفيرها إلى الاجتماع الذي لم يتحدث فيه.

وأضاف: "شيء غريب فعلا، أنتم تمثلون الجامعة العربية أليس كذلك؟ وسوريا دولة عربية، فأنا أحترم جميع الأعراق فما يهمني أنا بالدرجة الأولى هو الإنسان..".

وقال: "سواء أكان عربيا أم كرديا، ولكن انظروا إلى هذا المنطق، هل العرب يشكلون الغالبية العظمى في سوريا؟ نعم كذلك، وهل يهيمن الإرهاب على المنطقة العربية الآن؟ نعم كذلك، ونحن من ننقذ في مكافحتنا للإرهاب في هذه المناطق؟ ننقذ العرب المهجّرين من مناطقهم".

وأكد أنه "في الواقع النظام لا يدافع عن ي ب ك/ ب ي د، ولديه تصريحات ضده، وأمام هذه المشاهد كلها تخرج الجامعة العربية وتتخذ قرارا ضد تركيا، ما عساي أن أقول لهؤلاء الآن؟".

 

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات