الاثنين 14 أكتوبر 2019 01:44 م

قال الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، الإثنين، إن الأكراد يسعون إلى توريط الولايات المتحدة في معركة شمالي سوريا عبر إطلاق سراح مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" من السجون.

وعبر حسابه الموثق على "تويتر"، كتب "ترامب": "الأكراد في شمال شرقي سوريا ربما يفرجون عن أسرى الدولة الإسلامية لحملنا على التدخل".

وأضاف: "حظيت أوروبا بفرصة الحصول على السجناء من تنظيم الدولة، لكنها لا تريد دفع التكلفة، بل دعوا إلى أن تتحمل الولايات المتحدة مسؤولية الإنفاق عليهم".

 

 

 

وفي سياق متصل، أكد "ترامب" أن عقوبات كبيرة ستفرض على أنقرة قريبا، ودعا إلى وقف الحروب غير المنتهية في العالم.

وسخر "ترامب" من احتمالية قيام الولايات المتحدة بشن حرب عسكرية ضد تركيا، البلد الحليف لواشنطن، والعضو بحلف شمال الأطلسي (الناتو)، مغردا: "هل يعتقد الناس حقا أننا سنخوض حربا ضد تركيا العضو في حلف الناتو؟"

ولفت إلى أنه في هذه الحالة "لن تنتهي الحروب أبدا"، فيما لو قررت بلاده خوض حرب مع تركيا بسبب عمليتها العسكرية في شمال سوريا.

وتابع الرئيس الأمريكي: "نحن لا نخوض حربا بين أشخاص يقاتلون بعضهم البعض منذ 200 عام".

وكان وزير الدفاع التركي "خلوصي أكار" قد اتهم وحدات حماية الشعب الكردية، العمود الفقري لقوات سوريا الديمقراطية، بتعمد إطلاق سراح السجناء من تنظيم "الدولة الإسلامية" وعائلاتهم من سجونها في شمالي سوريا.

وأقرت قوات سوريا الديمقراطية، الأحد، بأن "785 أجنبيا من منتسبي تنظيم "الدولة الإسلامية" من مخيم عين عيسى، تمكنوا من الفرار"، زاعمة أنها ليس لديها ما يكفي من الأفراد لحراستهم.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات