الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 12:39 ص

بحث الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، مع نظيره الفرنسي "إيمانويل ماكرون"، تطورات عملية "نبع السلام" في سوريا، الإسهامات التي ستقدمها للسلام والاستقرار الإقليمي والعالمي.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي بين الرئيسين، الإثنين، حسب بيان صادر عن دائرة الاتصال بالرئاسة التركية.

وقال "أردوغان"، خلال الاتصال إلى التهديد الذي يشكله تنظيمي "بي كا كا- ي ب ك" و"الدولة الإسلامية"، شمالي سوريا، على أمن تركيا، ووحدة التراب السوري.

وشرح الرئيس التركي لنظيره الفرنسي، رؤية وأهداف العملية في سوريا.

والأربعاء، أطلق الجيش التركي، بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي "ي ب ك/ بي كا كا" و"داعش"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على "الممر الإرهابي"، الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

المصدر | الخليج الجديد