الأربعاء 16 أكتوبر 2019 11:34 م

نشر البيت الأبيض، مساء الأربعاء، نص رسالة وجهها الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" إلى نظيره التركي "رجب طيب أردوغان"، في التاسع من الشهر الجاري، بالتوازي مع انطلاق الحملة العسكرية التركية "نبع السلام"، في شمال شرقي سوريا، قال فيها "ترامب" لـ"أردوغان": "لا تكن أحمق ومتصلبا".

وتسببت المواقف المتناقضة التي خرجت من الرئيس الأمريكي منذ التاسع من أكتوبر/تشرين الأول الجاري وحتى الآن في تخبط إزاء سياسات واشنطن حيال تركيا وعمليتها العسكرية في شمال شرقي سوريا، ويبدو أنها في طريقها لتصنع أزمة غير مسبوقة بين البلدين.

وفي وقت سابق، الأربعاء، قال "أردوغان" إنه سيقرر بعد اجتماعات مع وفد أمريكي يزور تركيا هذا الأسبوع، ما إذا كان سيمضي قدما في زيارة مزمعة إلى الولايات المتحدة، الشهر المقبل.

وصرح "أردوغان" للصحفيين في البرلمان التركي بأنه سيعيد تقييم الزيارة لأن "الجدل والمناقشات والمحادثات في الكونغرس فيما يتعلق بشخصي وأسرتي وأصدقائي الوزراء تنمّ عن عدم احترام" للحكومة التركية.

ومساء الأربعاء أيضا، هدد الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" بفرض "عقوبات مدمرة" على تركيا إذا لم ينجح اللقاء المرتقب بين "أردوغان"، ونائب الرئيس الأمريكي، "مايك بنس"، في أنقرة، والمقرر خلال ساعات.

ومن المقرر أن يصل "مايك بنس"، نائب الرئيس الأمريكي، خلال ساعات قليلة إلى تركيا للقاء "أردوغان"، في محاولة اللتفاوض حول وقف إطلاق النار في شمال سوريا، بعد أن بدأت أنقرة عمليتها العسكرية، لكن الرئيس التركي سبق وأكد، الثلاثاء، أنه لن يعلن وقفا لإطلاق النار هناك.

وأعلن الرئيس التركي أنه لن يلتقي مع "بنس" أو وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو".

((2))

وقال "ترامب"، في مؤتمر صحفي مشترك في البيت الأبيض مع الرئيس الإيطالي، "سيرجيو ماتاريلا"، إن "هذه العقوبات المزمعة ضد تركيا ستكون مدمرة".

وأضاف: "قرار أردوغان بشن هجوم على شمال شرق سوريا لم يفاجئني، لكن نأمل أن تسوي تركيا وسوريا الأمر فيما بينهما".

وأشار إلى أن "حزب العمال الكردستاني" أكثر خطورة من تنظيم "الدولة الإسلامية"، ويشكل تهديدا إرهابيا حقيقيا.

وأكد "ترامب" أنه لم يمنح "أردوغان" الضوء الأخضر لغزو سوريا.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات