دشن مغردون يمنيون وسما للمطالبة بمقاطعة المعرض الدولي "إكسبو 2020 دبي" المزمع إقامته في الإمارات في الفترة ما بين أكتوبر/تشرين الأول 2020 وأبريل/نيسان 2021، وذلك بسبب الممارسات الإماراتية في اليمن.

وطالب ‏‏‏‏‏‏‏‏‏السكرتير الصحفى السابق للرئاسة اليمنية مستشار وزير الإعلام اليمني، "مختار الرحبي" من المغردين المشاركة في الوسم "#مقاطعة_اكسبو_2020_دبي" بهدف وقف عبث الإمارات في اليمن ودعمها للميليشيات خارج إطار الدولة ودعمها انقلاب وتمرد الميليشيات الجنوبية الانفصالية المسيطرة على العاصمة المؤقتة عدن واحتلالها للموانئ والمطارات اليمنية وإنشاء سجون سرية. 

وتعول الإمارات على "معرض إكسبو 2020 دبي"، باعتباره حدثا عالميا تستقبله دبي خلال أقل من عام ونصف العام، ويستمر 6 أشهر.

ومن المتوقع أن يضيف المعرض لاقتصاد الإمارات ما يقرب من 33.4 مليار دولار بالإضافة إلى خلق توفير آلاف الوظائف خلال مرحلة التحضير.

وتخوض الإمارات استعدادات مكثفة على قدم وساق لاستقبال الحدث العالمي الذي من المتوقع أن يجذب 25 مليون زيارة كأعلى حضور منذ إطلاق المعرض عام 1851.

وتبذل الإمارات جهوداً مكثفة منذ فوزها باستضافة المعرض عام 2013، وتطمح أن يترك هذا الحدث التاريخي انطباعات جيدة لدى الوافدين بما يخدم تطلعاتها لتنشيط التدفقات الأجنبية وتهيئة بيئة جاذبة للاستثمارات في شتى القطاعات.

وهذه هي المرة الأولى التي تحتضن منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا هذا الحدث الاقتصادي والحضاري والثقافي العالمي وتستضيفه دولة عربية.

ويتهم اليمنيون القوات الإماراتية المشاركة ضمن التحالف العربي في اليمن بارتكاب انتهاكات حقوقية ودعم ميليشيات خارجة على إطار الشرعية التي تقول إنها دخلت معركة اليمن دعما لها.


 


 

 

المصدر | الخليج الجديد