الجمعة 18 أكتوبر 2019 09:04 ص

قال المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا "جيمس جيفري"، إن وقف إطلاق النار شمال شرقي سوريا، بعد تعليق عملية "نبع السلام" التركية، سيكون أفضل للأكراد.

وأضاف: "في تقييمنا أنهم (الأكراد) لا يملكون القدرة العسكرية للسيطرة على تلك المناطق، ومن ثم فإننا نعتقد أن وقف إطلاق النار سيكون أفضل... من أجل محاولة الحصول على نوع من السيطرة على هذا الوضع الفوضوي".

وتابع: "الولايات المتحدة وتركيا حددتا المنطقة الآمنة بأنها المنطقة التي تعمل فيها تركيا حاليا بعمق 30 كيلومترا في جزء رئيسي من شمال شرق سوريا"، مشيرا إلى أن الأتراك يجرون مباحثاتهم الخاصة مع الروس والسوريين في مناطق أخرى من الشمال الشرقي، وفي منبج إلى الغرب من الفرات، بحسب "رويترز".

وأمس الخميس، أعلن نائب الرئيس الأمريكي "مايك بنس"، أنه اتفق مع الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" على وقف العملية العسكرية التركية "نبع السلام" شمالي سوريا 5 أيام؛ من أجل السماح للمسلحين الأكراد بالانسحاب من المنطقة الآمنة التي تعتزم تركيا إنشاءها.

ونص الاتفاق على وقف لإطلاق النار شمالي سوريا، وتجميد تركيا لعملية "نبع السلام" وانسحاب الوحدات الكردية خارج المنطقة الآمنة.

كما يشمل ‏الاتفاق، تدمير تحصينات "قوات سوريا الديمقراطية"، وتوقف العملية العسكرية بشكل كامل عند استكمال الوحدات الكردية انسحابها بعمق 20 ميلا بعيدا عن الحدود التركية.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز