السبت 19 أكتوبر 2019 06:11 م

كشفت وسائل إعلام عبرية، السبت أن وفدا إسرائيليا برئاسة وزير الخارجية "يسرائيل كاتس" سيتوجه الأحد إلى البحرين؛ للمشاركة في مؤتمر أمن الملاحة بالخليج.

جاء ذلك حسبما نقلت القناة 13 العبرية، عن دبلوماسيين مشاركين في المؤتمر الذي تستضيفه البحرين، في تقرير أوردته على موقعها الإلكتروني، السبت.

وقالت القناة العبرية إن وزير الخارجية الإسرائيلي سوف يحضر المؤتمر ومناقشة مسألة حماية السفن من الهجمات الإيرانية.

وأشارت إلي أن مؤتمر البحرين سيكون بمثابة امتداد، واستمرار لمؤتمر عقد ضد إيران في مدينة وارسو في فبراير/شباط الماضي، وحضره ممثلون من عشرات الدول بما فيها (إسرائيل) ودول خليجية.

وبرعاية الولايات المتحدة، استضافت بولندا مؤتمر وارسو بشأن إيران والشرق الأوسط، يومي 13 و14 فبراير/شباط الماضي، بمشاركة مسؤولين من عشرات الدول، وخاصة وزراء خارجية دول الشرق الأوسط.

وأوضحت القناة العبرية أن مؤتمر البحرين الذي سيعقد الأحد والإثنين، سيتناول حماية حرية الملاحة في الخليج من التهديدات الإيرانية، ومنع تهريب أسلحة.

وكانت كل من السعودية والإمارات والبحرين و(إسرائيل)، أعلنوا انضمامهم إلى التحالف الدولي لأمن وحماية الملاحة البحرية وضمان سلامة الممرات البحرية.

ويهدف التحالف إلى "حماية السفن التجارية بتوفير الإبحار الآمن لضمان حرية الملاحة البحرية والتجارة العالمية، وحماية لمصالح الدول المشاركة في التحالف، بما يعزز الأمن وسلامة السفن التجارية العابرة للممرات".

وتتواصل واشنطن على مستويات مختلفة، مع مسؤولين من 62 دولة، لمناقشة تشكيل تحالف عسكري أمني لتأمين حرية الملاحة الدولية في الخليج العربي وبحر عمان والبحر الأحمر.

وتشهد المنطقة حالة توتر إذ تتهم واشنطن وعواصم خليجية، وخاصة الرياض، طهران باستهداف سفن ومنشآت نفطية خليجية وتهديد الملاحة البحرية، وهو ما نفته إيران، وعرضت توقيع اتفاقية "عدم اعتداء" مع دول الخليج.

وحذرت إيران أكثر من مرة على لسان مسؤولين من أن تأسيس تحالف عسكري بزعم تأمين الملاحة في مضيق هرمز "سيجعل المنطقة غير آمنة"، وأكدت أن حل التوتر يحتاج إلى الحوار وليس إلى تحالف عسكري.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات