ألقى مجهولان زجاجتين تحويان مواد سريعة الاشتعال على مسجد في مدينة دورتموند الألمانية، ما تسبب في أضرار بسيطة في المبنى.

وذكرت الشرطة، الإثنين، أن إحدى العبوات الحارقة هشمت إحدى الواجهات الزجاجية للمسجد ليلة الأحد/الإثنين، بينما سقطت الثانية على الأرض أمام المسجد.

وبحسب البيانات، اشتعلت العبوتان وعندما وصل أفراد الشرطة كانت النار قد انطفأت.

وذكرت الشرطة أن إحدى النوافذ وجزءا من الواجهة تضررا على نحو محدود جراء الهجوم.

وقال متحدث باسم الشرطة إن سلطات حماية أمن الدولة تفحص ما إذا كانت هذه الجريمة تأتي على خلفية العملية العسكرية التركية في شمال سوريا.

تجدر الإشارة إلى أن المسجد الذي استهدفه الهجوم تابع لاتحاد "ديتيب" الإسلامي التركي في شمال دورتموند.

ويبحث المحققون عن شهود على الواقعة، وفر الجانيان بعدما أخفقا في إلقاء زجاجة مواد حارقة ثالثة على المسجد.

وأكد رئيس شرطة دورتموند "جريجور لانجه"، في بيان أن الشرطة على اتصال وثيق بالمسجد وتولي "اهتماما خاصا" بالمساجد، مضيفا: "سنفعل في إطار دورنا كشرطة كل ما في وسعنا لحماية المساجد".

المصدر | د ب أ