الاثنين 21 أكتوبر 2019 05:51 م

فيما يعد إعلانا عن فشله بمهمته، أعلن زعيم حزب "الليكود" الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو"، اليوم الإثنين أنه سيعيد تفويض تشكيل الحكومة إلى الرئيس الإسرائيلي "رؤوفين ريفلين"، الذي أعلن بدوره لاحقا تلقيه التبليغ بهذا الشأن.

وجاء إعلان "نتنياهو" عبر شريط مصور بثه الإثنين عبر شبكات التواصل.

وذكرت هيئة البث الرسمية "كان" أن الرئيس الإسرائيلي سيبلغ رؤساء الأحزاب نيته تسليم تفويض تشكيل الحكومة إلى رئيس "أزرق أبيض" "بيني جانتس" ومنحه المهلة 28 يوما بموجب القانون.

وأضافت أنه على ما يبدو فإن الرئيس سيوكل هذه المهمة إلى "غانتس" غدا ولن ينتظر مدة أطول.

ويمنح القانون الإسرائيلي المكلف بتشكيل الحكومة فترة 28 يوما مع إمكانية تمديدها لمدة 14 يوما إضافية، بعد مصادقة من الرئيس الإسرائيلي، قبل أن يعلن فشله في حال استنفاد المهلة دون تشكيل حكومة قادرة على نيل ثقة 61 عضوا من أعضاء الكنيست الـ120.

ويري مراقبون أن "نتنياهو" لجأ إلى إعادة التكليف للرئيس الإسرائيلي قبل انتهاء المهلة، لإفساح المجال أمام "ريفلين" أن يكلف زعيم حزب "أزرق أبيض" الوسطي المعارض "بيني "جانتس" بتشكيل الحكومة في غضون 28 يوما.

ووفق المراقبون فإن التقديرات تشير إلى أن احتمالات نجاح "جانتس" هي أقل بكثير من "نتنياهو"، ولذا فإن من المرجح أن تعود الأمور لاحقا إلى الكنيست الذي عليه في غضون 21 يوما، إيجاد عضو كنيست قادر على تشكيل حكومة تحظى بثقة 61 عضوا على الأقل، أو الذهاب إلى الانتخابات مجددا.

وفي مثل هذه الحالة، يأمل "نتنياهو" أن يكون تهديد الانتخابات، التي لا ترغب بها الغالبية من القوى الممثلة بالكنيست، أداة ضغط على أحزاب سبق أن رفضت الانضمام إليه، كي تغير موقفها.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات