الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 04:04 م

وافقت هيئة تشجيع الاستثمار الأجنبي المباشر في الكويت على عمل شركتي "فيديكس" و"فيبوكس" الأمريكيتين في البلاد بحلول العام المقبل

وبذلك تكون الحكومة الكويتية فتحت للمرة الأولى الباب أمام شركات الشحن والتوصيل العالمية للاستثمار في البلاد بنسبة 100%.

وستعمل "فيديكس" في الكويت برأس مال قدره 450 مليون دولار، بينما ستعمل "فيبوكس" برأس مال 300 مليون دولار، حسب صحيفة "العربي الجديد" اللندنية.

وإضافة إلى ذلك، تعتزم الحكومة الكويتية فتح المجال أمام الاستثمارات الأجنبية في قطاعات الصحة والتعليم وبيع التجزئة،؛ بهدف تنويع الاقتصاد.

ويبلغ حجم الاستثمارات الأجنبية بنسبة 100% في الكويت، نحو 30 مليار دولار، بنهاية النصف الأول من العام الجاري؛ حيث يستحوذ قطاعي الاتصالات والاستثمار على النصيب الأكبر منها بنسبة 75%.

وحتى نهاية النصف الأول من العام الجاري، استحوذت 14 دولة على الاستثمار الأجنبي المباشر في الكويت، تتقدمهم قطر بقيمة 5 مليارات دولار، تليها السعودية باستثمارات مليار دولار.

وحسب قانون الاستثمار الأجنبي المباشر، يحق للمستثمر الأجنبي تأسيس شركته الخاصة بنسبة 100%، ومن ثم يمكنه التمتع بكل الامتيازات والإعفاءات الضريبية والضمانات.

مدير مركز البحوث الخليجية في الكويت "سالم الفيلي"، علق على القرار، بتأكيده أن "المشاريع والاستثمارات الأجنبية التي تدخل السوق يتم انتقائها بعناية كبيرة، حتى يستفيد الاقتصاد منها، وحتى لا تكون عبئا على السوق أو تقتل المنافسة بين الشركات المحلية، وحتى تفيد الاقتصاد المحلي، الذي لا يزال يعاني منذ تأثيرات هبوط أسعار النفط قبل نحو 5 سنوات".

الخبير الاقتصادي، "طارق المشعان"، لفت بدوره إلى أن "هناك كثيرا من الدول تهدف من فتح الباب للاستثمارات الأجنبية إلى جلب المزيد من رؤوس الأموال، لكن بالنظر للكويت نجد أنها دولة مصدرة لرؤوس الأموال".

وتابع: "لذلك يجب وضع هدف رئيسي بتعزيز ثقة المستثمرين الكويتيين بالاقتصاد المحلي وجلب أموالهم إلى القطاعات الاقتصادية المختلفة في الكويت أولا".

المصدر | الخليج الجديد