الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 09:36 م

قال الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" إن مهلة الـ120 ساعة التي اتفقت عليها بلاده مع الولايات المتحدة حول شمال شرقي سوريا انتهت دون أن تتحقق الوعود التي التزمت بها واشنطن، مؤكدا أنه "سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة".

وأضاف "أردوغان"، في تصريحات نقلتها وسائل إعلام تركية: "إذا كان الوضع على ما هو عليه سنتخذ الخطوات التي يجب اتخاذها، وإذا قدمنا تنازلات فإننا سنفتح الطريق لعودة المنظمة الإرهابية".

وأشار الرئيس التركي، إلى أنه يتلقى حاليا المعلومات اللازمة من القطاعات المختلفة بالدولة، لاسيما الجيش التركي.

ومع الساعة 22:00 بالتوقيت المحلي، ذكرت وسائل الإعلام التركية، أن المهلة انتهت.

في سياق متصل، قال رئيس دائرة الاتصالات بالرئاسة التركية، "فخر الدين ألتون"، في تغريدة له على حسابه في "تويتر"، قبيل انتهاء المهلة بـ15 دقيقة، إن الاتفاق الروسي التركي الجديد منفصل عن الاتفاق مع الولايات المتحدة الـ120 ساعة.

وطالب "ألتون"، الوحدات الكردية المسلحة بالمغادرة من نطاق عمليات "نبع السلام" التركية.

بدوره قال نائب الرئيس التركي "فؤاد أوقطاي": "طلبوا مننا مهلة 120 ساعة، قلنا لهم تفضلوا، وعند الساعة 22.00 اليوم ينتهي وقت المهلة، إذا تم الوفاء بالتعهدات التي قطعت بموجب الاتفاق، تكون عملية نبع السلام بلغت أهدافها، وإذا لم يتم الوفاء، سنستأنف العملية من النقطة التي توقفت وبعزيمة أكبر، لقد أعلنا هذا للعالم كله".

وأضاف أن "الذين يحاولون فرض حصار على تركيا بسبب عملية نبع السلام، يتخذون وضعية الصم والبكم إزاء مقتل الأطفال والنساء الفلسطينين".

وكان وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" قد استبق انتهاء المهلة، قائلا إنه "تم بالتأكيد تحقيق تقدم معين"، فيما يتعلق بانسحاب المسلحين الأكراد من شمال شرقي سوريا.

وقضى الاتفاق التركي الأمريكي بأن تنسحب الميليشيات الكردية المسلحة إلى خارج المنطقة الآمنة، التي تمتد نحو 32 كم شمالي سوريا، خلال 120 ساعة، على أن تكون هذه المنطقة تحت إشراف الجيش التركي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات