الأربعاء 23 أكتوبر 2019 10:21 ص

أصدرت الرئاسة الروسية (الكرملين) تحذيرا قويا لقوات حماية الشعب الكردية (قسد)، يطالبهم بالالتزام بالانسحاب من مناطق شمالي سوريا، وإلا فإنهم سيتعرضون للسحق من قبل القوات التركية.

جاء ذلك حسبما نقلت وكالة "تاس" الروسية تصريحات للمتحدث باسم الكرملين "دميتري بيسكوف" الأربعاء.

وقال "بيسكوف": "الولايات المتحدة كانت الحليف الأقرب للأكراد على مدار السنوات القليلة الماضية، ولكن في النهاية، تخلت عنهم، إنها في الواقع خدعتهم، واختارت التخلي عنهم على الحدود، ما أجبرهم تقريباً على قتال الأتراك".

وحذر من أنه إذا لم تنسحب القوات الكردية بأسلحتها من المنطقة التي اتفق الرئيسان الروسي والتركي عليها فإن "حرس الحدود السوري وقوات الشرطة العسكرية الروسية سينسحبون".

وشدد على أن "الآلة العسكرية التركية" في هذه الحالة "ستسحق الوحدات الكردية المتبقية".

وأضاف أن الولايات المتحدة تشجع الأكراد على ما يبدو على البقاء قرب الحدود السورية مع تركيا والاشتباك مع الجيش التركي.

ومساء الثلاثاء، اتفق الرئيسان؛ الروسي "فلاديمير بوتين"، والتركي "رجب طيب أردوغان" على إتمام سيطرة مشتركة على غالبية المنطقة المحاذية لتركيا.

وبدءاً من الساعة 12 ظهر الأربعاء (09,00 ت غ) سيسيّر الروس والسوريون دوريات في المناطق المحاذية لنطاق العملية العسكرية التركية التي انطلقت في أكتوبر/تشرين الأول، ووفقاً لنص الاتفاق، يفترض الانتهاء من هذه المرحلة الأولى بعد 150 ساعة.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات