الأربعاء 23 أكتوبر 2019 11:09 ص

دعا الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، نظيره الروسي "فلاديمير بوتين"، لتسوية المسائل العالقة بشأن مشروع محطة الضبعة النووية، شمال غربي البلاد.

وأكد "السيسي" خلال لقاء عقده الجانبان، في سوتشي، على هامش قمة "روسيا - أفريقيا"، أنه سيتم الانتهاء من محطة الضبعة النووية فى الوقت المحدد لها.

وقال: "فيما يخص محطة الضبعة النووية، أؤكد أهمية التعاون بين الجانبين، للانتهاء من تسوية المسائل العالقة المرتبطة بمشروع الضبعة، بما يسمح بالبدء في عملية التنفيذ، وأن يتم الانتهاء منها وفقا لما تضمنه الاتفاق المبرم بشأن المحطة المرجعية".

وأضاف: "اسمح لي فخامة الرئيس أن أجدد دعوتي لسيادتكم بزيارة مصر للمشاركة في وضع حجر الأساس فور تحديد موعد تلك الفعالية، إلى جانب الاحتفالية الكبرى التي ستتم بشأن العقد التشغيلي والإعلان عن تدشين المنطقة الاقتصادية الصناعية الروسية في مصر".

وثمن "السيسي" الشراكة والتعاون في مجال تطوير منظومة السكك الحديدية وتصنيع عربات القطارات في مصر، مطالبا بسرعة  قيام الشركة الروسية بتوريد أول دفعة من عربات القطارات بإجمالي 1300 عربة في المواعيد المحددة مطلع ديسمبر/كانون الأول المقبل.

واستطرد: "أود التأكيد على أننا ننظر إلي الجانب الروسي باعتباره شريكا للقارة الأفريقية، ونتطلع إلى مساهمته في جهود التنمية بها في مختلف المجالات، والتركيز علي الأولويات التنموية الأفريقية والمساهمة في تنفيذ وتمويل مشروعات البنية التحتية بالقارة الأفريقية خاصة المشروعات ذات الصلة بتوليد الطاقة ومشروعات ربط الطرق". 

وتقوم شركة "روس آتوم" الروسية الحكومية ببناء أول محطة كهروذرية في مصر بالضبعة، شمال غربي البلاد، وستضم المحطة 4 مفاعلات من الجيل الجديد "3+"، بقدرة 1200 ميغاواط لكل مفاعل، على أن يتم تشغيل أول مفاعل في عام 2026، ومن المتوقع أن تبلغ القيمة الكلية للمشروع 25 مليار دولار.

يشار إلى أن قمة "روسيا - أفريقيا" انطلقت اليوم في مدينة سوتشي الروسية برئاسة "بوتين" و"السيسي"، حيث إن مصر تترأس حاليا الاتحاد الأفريقي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات