قالت هيئة الرقابة التقنية الروسية "روستيخ نادزور"، إنها تعتزم تقديم الدعم والمساعدة لضمان أعلى معايير السلامة خلال تشييد محطة "الضبعة" النووية بمصر، وتشغيلها واستخدامها.

وذكرت مؤسسة VO Safety التابعة لهيئة الرقابة التقنية الروسية، أنه وفقا للعقد المبرم بينها والهيئة المصرية لتنظيم السلامة النووية والإشعاعية، فإنه من المقرر أن يقوم الخبراء الروس بدعم الشركاء المصريين في عملية إصدار تصاريح بناء محطة "الضبعة"، وترتيب وإجراء عمليات التفتيش اللازمة.

بالإضافة إلى ذلك، سيعمل خبراء المؤسسة الروسية على تدريب موظفي الهيئة المصرية، لخلق منظومة أمان متكاملة للمحطة.

وتواصل روسيا تشييد أول محطة كهروذرية في مصر، تتألف من أربعة مفاعلات بقوة 1200 ميجاوات للواحد، من طراز VVER-1200 من الجيل الثالث، الذي يلبي أعلى معايير السلامة، ومن المقرر تشغيل المفاعل الأول عام 2026.

وتثير تلك المحطة مخاوف واسعة بشأن السلامة وتأثيرها على البيئة، في ظل أن روسيا تمتلك تاريخا من تسريبات المحطات النووية، أشهرها مفاعل تشيرنوبل الذي تسبب في كارثة واسعة النطاق عام 1986.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات