أعلنت وزارة المالية السعودية، الأربعاء، أنها انتهت من استقبال طلبات المستثمرين على إصدارها الدولي الثالث للصكوك السيادية بقيمة 2.5 مليار دولار، لأجل 10 سنوات.

وحسب بيان للوزارة، وصل المجموع الكلي لطلبات الاكتتاب أكثر من 13 مليار دولار، وتجاوزت نسبة التغطية خمسة أضعاف (5.2 مرة) إجمالي الإصدار.

وأضافت أنه من المتوقع أن يتم تسوية الطرح في 29 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، أو في تاريخ مقارب له.

وتم تعيين بنوك "جي بي مورجان"، و"ستاندرد تشارترد"، و"الجزيرة كابيتال"، من قبل مكتب إدارة الدين العام كمديري إصدار.

وسيتم إدراج الإصدار في سوق لندن للأوراق المالية، بحسب البيان.

وفي 3 يوليو/ تموز 2019، قالت السعودية إنها جمعت 3 مليارات يورو ( 3.3 مليار دولار)، من إصدار دولي لسندات مقومة باليورو، منها مليار يورو لأجل 8 سنوات وبعائد 0.78% وملياري مليار يورو لأجل 20 سنة وبعائد 2.04%.

وفي أبريل/نيسان 2017، أصدرت السعودية، أكبر مُصدر للنفط في العالم، أول صكوك دولية مقومة بالدولار، بقيمة 9 مليارات دولار.

وفي يوليو/ تموز الماضي، قالت وزارة المالية السعودية، إن الدين العام للدولة بلغ 627.85 مليار ريال (167.4 مليار دولار) حتى نهاية الربع الثاني 2019.

ودفعت تراجعات أسعار النفط، مصدر الدخل الرئيس للمملكة، إلى تسارع وتيرة لجوء الحكومة إلى أسواق الدين خلال الأعوام الأربعة الماضية، وامتدت خلال العام الجاري.

وأعلنت السعودية أضخم موازنة في تاريخها لعام 2019 بإنفاق 295 مليار دولار، مقابل إيرادات بـ260 مليار دولار، متوقعة عجز قيمته 35 مليار دولار.

المصدر | الأناضول