الخميس 24 أكتوبر 2019 03:01 م

طالب محام مصري، رئيس الهئة العامة للاستعلامات (تابعة للرئاسة)، "ضياء رشوان"، بإغلاق قناة "بي بي سي" الناطقة بالعربية في مصر، على خلفية استضافتها المقاول والفنان المعارض "محمد علي".

واتهم المحامي "طارق محمود"، في إنذار إلى "رشوان"، القناة المذكورة بـ"نشر أخبار كاذبة فيما يخص الشأن الداخلي المصري، وبث الفتنة والشائعات، وتهديد الأمن القومي، والإضرار بالمصالح العليا للبلاد، وزعزعة الاستقرار، وتكدير الأمن والسلم الاجتماعيين".

وزعم "محمود" أن "بي بي سي" تروج لجماعة "الإخوان المسلمون"، التي تصنفها السلطات "إرهابية"، وتعد الحليف الأقوى لهم، وأنها معادية لمصر بشكل شديد، ولا تلتزم بمواثيق الشرف المهنية والصحفية، على حد قوله.

وأضاف أن "BBC مخترقة من جماعة الإخوان وتنظيمها الدولي، وتتلقى تمويلات مالية ضخمة من هذا التنظيم، وتعد شريكا فاعلا معه في المخططات والمؤامرات التي تحاك ضد الدولة المصرية"، ما يستدعي إصدار قرار عاجل بإغلاق القناة ومقراتها نهائيا في مصر وإلغاء التراخيص الممنوحة لها بالعمل داخل البلاد، وفق صحف مصرية.

وأمس الأربعاء، بثت "بي بي سي" مقابلة حصرية، مع "علي" الذي كشف وقائع فساد بمليارات الجنيهات في مؤسستي الرئاسة والجيش المصري، ودعا للخروج في تظاهرات، الشهر الماضي، طالبت برحيل الرئيس "عبدالفتاح السيسي" ونظامه. 

وتعهد  المقاول المقيم في إسبانيا، بعدم العودة حتى يسقط "السيسي"، مؤكدا وقوف الشعب في صفه، على الرغم من حملة البطش والاعتقالات، التي طالت نحو 3 آلاف مواطن، على خلفية تظاهرات سبتمبر/ أيلول.
 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات