الجمعة 25 أكتوبر 2019 03:24 م

ضبطت قوات الشرطة التركية، في مدينة إسطنبول، ابنة شقيق "فتح الله غولن"، زعيم منظمة "غولن" الإرهابية، المتهمة بالانتماء لـ"منظمة إرهابية مسلحة".

وذكرت مصادر أمنية، الجمعة، أن دورية للشرطة أوقفت مساء الخميس، سيارة في منطقة "يني محلة"، بحي "باي قوز"، وطلبت من الركاب إبراز هوياتهم الشخصية.

وأضافت أن الشرطة أوقفت راكبة، بعد أن قدّمت وثائق مزورة، وتبيّن لاحقا في التحقيق بمخفر شرطة "باي قوز"، أن حاملة الهوية المزورة هي "زينب غولن"، ابنة "صالح غولن"، شقيق زعيم المنظمة الإرهابية.

وأكدت النيابة العامة في إسطنبول، أنها أصدرت في وقت سابق مذكرة توقيف بحق "زينب غولن"، في إطار التحقيقات بجرائم "غولن"، بتهمة الانتماء لـ"منظمة إرهابية مسلحة".

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف يوليو/تموز 2016، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة "غولن"، وحاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.

وتطلب أنقرة من واشنطن، تسليم زعيم المنظمة الإرهابية "غولن"، القاطن بولاية بنسلفيانيا الأمريكية منذ 1999، بموجب اتفاقية "إعادة المجرمين" المبرمة بين الجانبين.

واتفاقية "إعادة المجرمين" وقعت في 7 يونيو/حزيران 1979، بين الجمهورية التركية والولايات المتحدة الأمريكية، وبموجبها تنظم الأحكام المتعلقة بتسليم المجرمين، والتعاون المتبادل في الجرائم الجنائية.

ودخلت الاتفاقية حيز التنفيذ في الأول من يناير/كانون الثاني 1981.

المصدر | الأناضول