الخميس 31 يناير 2019 10:02 م

أصدر ممثلو الادعاء الأتراك، الجمعة، مذكرات توقيف بحق 14 ضابطا سابقا للاشتباه في صلتهم بمنظمة "فتح الله غولن"، التي تتهمها أنقرة بالوقوف وراء محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو/تموز 2016.

مذكرات التوقيف صدرت من مكتب المدعي العام في أنقرة، كجزء من تحقيق مستمر في تسلل المجموعة إلى الجيش التركي، حسبما نقلت الأناضول عن مصدر بالشرطة.

ويعد المشتبه بهم، بمن فيهم 11 طيارا، من أفراد سلاح الجو التركي.

والشهر الماضي، أصدر الادعاء التركي أوامر باعتقال 100 جندي للاشتباه في صلتهم بالمنظمة ذاتها.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، أصدر الادعاء التركي أمرا بالقبض على 219 جنديا للاشتباه في صلتهم بـ"غولن".

ومنتصف يوليو/تموز 2016، شهدت تركيا، وعلى رأسها العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع لمنظمة "غولن"، حاولوا خلالها السيطرة على مفاصل الدولة، ومؤسساتها الأمنية والإعلامية، وأودت بحياة 250 شخصا.

وينفي "غولن"، الذي يقيم في الولايات المتحدة، ضلوعه في الأمر.