الأربعاء 30 أكتوبر 2019 11:06 ص

أعلن السودان عن عودة 10 آلاف جندي من قوات الدعم السريع التابعة للجيش من اليمن، بعد انتهاء فترة عملهم هناك، مشيرا إلى عدم إرسال أفراد آخرين بدلا منهم.

وقال نائب رئيس مجلس السيادة في السودان قائد قوات الدعم السريع "محمد حمدان دقلو"، إنه لا يرغب في إرسال قوات جديدة إلى اليمن بديلة للقوات التي وصلت إلى الخرطوم، وفقا لما نقلته عنه صحيفة "التيار" السودانية (مستقلة معارضة للنظام السابق).

جاء ذلك في اجتماع ثلاثي، الثلاثاء، حضره ممثلو مجلس السيادة ومجلس الوزراء وقوى "الحرية والتغيير".

وفي التاسع من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، أعلنت وسائل إعلام عن انسحاب قوات إماراتية وسودانية من أكبر قاعدة عسكرية باليمن.

وقبل ذلك بأيام، عممت الخارجية السودانية منشورا يقضي بتغيير موقف الحكومة بشأن مشاركة القوات السودانية في حرب اليمن من موقف استراتيجي إلى تكتيكي، في خطوة تمهد لانسحاب القوات السودانية من الأراضي اليمنية.

وفي 24 يوليو/تموز الماضي، انسحبت قوات سودانية مشاركة أيضا ضمن التحالف العربي باليمن، من بعض مناطق تمركزها، غربي البلد الأخير، حسب مصدر عسكري.

وتشارك قوات سودانية منذ العام 2015 في العمليات القتالية في اليمن ضمن قوات "التحالف العربي" الذي تقوده السعودية والتي تدخلت في اليمن لمساندة الحكومة الشرعية ضد جماعة الحوثيين.

وتشير تقديرات غير رسمية إلى أن العدد الحقيقي للقوات السودانية المشاركة في حرب اليمن يقترب من 10 آلاف جندي.

ومن المرتقب بدء عملية تفاوض بين الرياض والحوثيين، برعاية أطراف إقليمية ودولية، لوقف إطلاق النار، وإنهاء الحرب التي أوشكت أن تكمل عامها الخامس على التوالي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات