الخميس 2 أبريل 2020 04:39 م

كشفت وثيقة مسربة، أن السعودية تدفع 64 مليون دولار شهريا، للعسكريين السودانيين المشاركين في قوات التحالف الدولي باليمن.

وأشارت الوثيقة، إلى أن السعودية قررت منذ يناير/كانون الثاني الماضي، صرف رواتب العسكريين السودانيين المشاركين في قوات التحالف الدولي، الذين يتمركزون في عدن، بعد أن كانت رواتبهم تدفع من الإمارات سابقا، بحسب "عربي21".

ووفق الوثيقة، فإن مجموع ما تدفعه السعودية شهريا يصل إلى 240 مليون ريال سعودي (64 مليون دولار).

وأكدت أن الضابط السوداني في قوات التحالف يحصل على راتب شهري قدره 18375 ريالا سعوديا (4900 دولار) فيما يتقاضى العسكري السوداني 12900 ريالا (3440 دولارا).

وفي أوائل العام الجاري، قلص السودان عدد قواته المتواجدة في اليمن، وقال إن مجموعة "بسيطة" تبقت من القوات السودانية هناك تعدادها 657 فردا.

وقالت الخرطوم آنذاك، إن "القوات السودانية الموجودة في اليمن كانت تعمل ضمن قطاعين، قطاع الإمارات داخل عدن (جنوبا)، والقطاع السعودي الذي يمتد على الحدود السعودية اليمنية، فيما ظلت القوات السودانية في الجبهات الدفاعية تعمل مع قوات التحالف العربي".

وقبل أشهر، تعهد رئيس الوزراء السوداني "عبدالله حمدوك"، بإعادة الجنود السودانيين المشاركين في التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، دون أن يحدد موعدا لذلك.

ويشارك السودان في حرب اليمن التي تقودها السعودية والإمارات، منذ مارس/ آذار 2015؛ لدعم القوات الحكومية ضد الحوثيين المتهمين بتلقي دعم إيراني، والذين يسيطرون على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.

ولم تعلن الخرطوم عن عدد قواتها المشاركة في الحرب، لكنها كانت قد أعلنت استعدادها لإرسال 6 آلاف مقاتل إلى اليمن.

 

المصدر | الخليج الجديد + عربي 21