السبت 2 نوفمبر 2019 01:38 م

قدرت مليشيا "الحوثيين" في اليمن، خسائر مشاركة الجيش السوداني في التحالف العربي الذي تقوده السعودية، بنحو 8 آلاف قتيل وجريح.

جاء ذلك، خلال مؤتمر صحفي للمتحدث باسم القوات المسلحة الموالية لـ"الحوثيين" في اليمن "يحيى سريع"، السبت، نقلته قناة "المسيرة" الناطقة باسم المليشيا.

وقال "سريع"، إن "إجمالي خسائر مرتزقة الجيش السوداني منذ بداية العدوان (يقصد المشاركة في التحالف) يتجاوز الـ8 آلاف قتيل ومصاب ومفقود، منهم 4253 قتيلًا و3747 جريحا".

ولفت إلى أن "مهمة الجيش السوداني اقتصرت في البداية على التأمين، قبل الدفع بهم إلى الخطوط الأمامية"، على حد وصفه.

ودعا "سريع"، الشعب السوداني لمطالبة سلطاته بترك التحالف العربي، الذي تقوده السعودية في اليمن، منذ ربيع 2015.

وخاطب "سريع"، الشعب السوداني بقوله: "أنتم لم تطلعوا على حجم خسائر جنودكم في إطار تنفيذ مخطط تحالف العدوان فهناك أسرى وقتلى ومصابين".

وعرض خلال المؤتمر، صورا قال إنها لأسرى من الجنود السودانيين، إضافة لتدمير عدد من الآليات العسكرية التابعة لهم.

وأشار إلى أن "التغيير في السودان يظل غير مكتمل في ظل استمرار مشاركة السودان بالتحالف".

وبشكل متكرر، أعلن "الحوثيون" في أوقات سابقة، مقتل وجرح وأسر جنود سودانيين خلال مشاركتهم بالمعارك الدائرة في اليمن، فيما لم يعلق السودان على ذلك.

ويشارك السودان في قوات التحالف باليمن الذي تقوده السعودية بمساهمة رئيسية من الإمارات، منذ مارس/ آذار 2015، ضد مسلحي "الحوثي" المتهمين بتلقي دعم إيراني، فيما لم تعلن الخرطوم من قبل عن عدد قواتها المشاركة.

والأربعاء، نقلت صحيفة سودانية، عن نائب رئيس المجلس السيادي، "محمد حمدان دقلو" (حميدتي)، تأكيده عودة 10 آلاف جندي من قواته بلاده في اليمن، بعد انتهاء فترة عملهم هناك، دون أن يذكر توقيتًا.

وذكرت صحيفة "التيار"، نقلًا عن مصادر مطلعة لم تسمها، أن "حميدتي" الذي يشغل أيضًا منصب قائد "قوات الدعم السريع" التابعة للجيش، أشار إلى عدم رغبته في إرسال قوات جديدة إلى اليمن بديلة للقوات التي وصلت إلى الخرطوم، دون تفاصيل أخرى.

وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي "الحوثيين" المسيطرين على محافظات، بينها صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

المصدر | الخليج الجديد