السبت 2 نوفمبر 2019 08:06 م

نفى المتحدث باسم القوات المسلحة السودانية العميد الركن "عامر محمد الحسن"، ما تردد عن سحب 10 آلاف جندي سوداني من اليمن، معتبرا الأمر "غير دقيق".

وأضاف المتحدث في حديث لقناة "الجزيرة"، السبت، أن "تصريحات الحوثيين بشأن قتلى جنودنا في اليمن كاذبة وحرب نفسية".

وفي وقت سابق السبت، كشفت جماعة "الحوثي" اليمنية، عن ما قالت إنها حصيلة الخسائر التي تكبدتها الوحدات العسكرية السودانية المقاتلة في اليمن، إلى جانب التحالف السعودي الإماراتي، منذ بدء مشاركتها بالحرب في مارس/آذار 2015.

وقال المتحدث العسكري باسم الحوثيين "يحيى سريع"، إن إجمالي خسائر الجيش السوداني منذ بداية حرب اليمن يتجاوز 8 آلاف قتيل ومصاب ومفقود، منهم 4253 قتيلا و3747 جريحا.

وأضاف في مؤتمر صحفي السبت، أن القتلى السودانيين في الجنوب وتعز والساحل الغربي وصلوا حتى الشهر الماضي أكثر من 2049 قتيلا، في حين وصل إجمالي القتلى في جميع الجبهات إلى 4253 جنديا.

وأوضح أنه في عامي 2015 و2016 بلغ عدد القتلى في صفوف القوات السودانية المشاركة في الحرب اليمنية 850 قتيلا.

وقالت وسائل إعلام سودانية، الشهر الماضي، إن نائب رئيس المجلس السيادي الانتقالي السوداني "محمد حمدان دقلو" (حميدتي)، أعطى أوامر بسحب 10 آلاف من القوات السودانية في اليمن، وذلك في اجتماع ثلاثي شهد حضور ممثلي مجلسي السيادة والوزراء وقوى الحرية والتغيير، بالقصر الرئاسي، وهو ما لم يتم تأكيده أو نفيه من مصدر رسمي.

ولا توجد حصيلة رسمية عن عدد القوات السودانية المشاركة في اليمن، لكن بعض المصادر تشير إلى ما بين 30-40 ألفا وغالبيتها من قوات "الدعم السريع" المتهمة بارتكاب انتهاكات واسعة ضد المدنيين في دارفور غربي السودان.

وأسفرت حرب اليمن التي أشعل فتيلها استيلاء الحوثيين على العاصمة صنعاء عام 2014، عن مقتل أكثر من 10 آلاف يمني وإصابة عشرات الآلاف، فيما دفعت بالملايين إلى حافة المجاعة وخلقت أكبر ازمة إنسانية يشهدها العالم.

المصدر | الخليج الجديد