الأربعاء 30 أكتوبر 2019 06:33 م

تنسق كل من السعودية والإمارات، لإصدار تأشيرة مشتركة بين البلدين، تتيح لأي زائر أجنبي لأحدهما زيارة الآخر.

ونقلت صحيفة "الاقتصادية" السعودية، الأربعاء، عن وزير الاقتصاد الإماراتي "سلطان المنصوري"، قوله إن هذا التنسيق يهدف للاستفادة من "الإمكانات الهائلة والإجراءات الكبيرة التي اتخذتها السعودية في تسهيل دخول السياح إليها".

وتوقع "المنصوري" أن يتم تطبيقها خلال عام 2020، مبينا أن هذه المبادرة تعد ضمن المبادرات التي وضعت لتطويرها والموافقة عليها من الجهات المعنية، فيما تقام حاليا جلسات مشتركة بين الطرفين بخصوص هذا الأمر.

وبيّن أن المبادرة ستسهم في زيادة حجم الرحلات وعددها بين الدولتين، لافتا إلى أن "عدد الرحلات في الوقت الحالي غير كاف ونحتاج إلى مضاعفته".

واعتبر أن تطبيق المبادرة سيفيد الشركات الوطنية في الإمارات والسعودية، ويعطي دفعة أقوى للتعاون والتنسيق فيما بينهما، وينعش قطاع السياحة والمطارات والفنادق.

وأوضح أن هذه من المبادرات الرئيسة التي يجرى التركيز عليها في الوقت الحالي، "بحكم اهتمام وتوجيه قيادة البلدين على قطاع السياحة وزيادة نسبة مساهمته في الناتج الوطني للدولتين".

يذكر أن الإمارات استقبلت ما يزيد على 20.5 مليون سائح خلال 2018، وتوقعت مؤسسة "بزنس مونيتور" ارتفاع العدد خلال 2019 إلى 21.53 مليون سائح، بنمو متوقع قدره 5%.

من جهتها، دشنت السعودية تأشيرة سياحية في مسعى لاستقطاب أكبر عدد من السياح، حيث دخلها حوالي 24 ألف سائح أجنبي خلال 10 أيام فقط، منذ بدء تنفيذ قرار السماح باستخراج التأشيرة السياحية الفورية عبر المطارات نهاية الشهر الماضي.

ويصل عدد الرحلات الأسبوعية بين الإمارات والسعودية إلى نحو 600 رحلة يوميا، وتسعى المبادرة الجديدة لزيادتها من خلال رحلات الأجانب بين البلدين.

المصدر | الخليج الجديد