الاثنين 4 نوفمبر 2019 03:48 م

كشفت عاملات في مهرجان "موسم الرياض" عن منعهن من الدخول والعمل، بسبب ارتدائهن النقاب، ما أثار جدلا كبيرا بين السعوديين.

وفي فيديو نشر عبر "تويتر"، أكدت "سما الحارثي" المدير العام لإحدى الشركات المساهمة في موسم الرياض انسحاب شركتها من التعاون مع شركة "سلا" الرياضية السعودية المسؤولة عن الموسم، بعدما شهدت تعامل إدارة الموسم العنصري مع المنتقبات. 

وترى "سما" أن إدارة الموسم أساءت للسعودية أمام أنظار العالم، وأن الإدارة غير مضبوطة. 

وأكدت "سما" أن الشركة المنظمة للموسم طلبت منها عدم دخول المنتقبات أرض الميدان، وأن الفتيات المنظمات سيرتدين زيا رسميا عصريا، ومن غير المسموح لهن ارتداء العبايات، التي تراها "سما" أكثر احتشاما. 

وأبدت أسفها لكل المواقف التي مرت بها المنتقبات والمتمسكات بعباءتهن، وأكدت أنه يجري أخذ الحق من الشركة برد اعتبار للفتيات أو فتح تحقيق. 
 

كما نشرت "مريم الحازمي" (وهي إحدى منظمات موسم الرياض) بثا حيا من داخل الميدان لتبلغ عن اتصال الشركة المنظمة بها للتعاون معهم، ولكن بعدما حضرت للعمل واجهت "مريم" بعض المواقف من شخصيات ترفض وجود المنقبات بقصد مضايقتهن، حسب قولها.

وأشارت "مريم" إلى بعض الشخصيات التي ترفض وجودها، مثل مدير منطقة المطاعم الذي رفض مقابلتها، ومنعها من العمل تماما لأنها ترتدي النقاب، ويريد منها خلعه، وهو ما وصفته "مريم" بأنه استعراض لها كأنثى.
 

 

ونشرت "مريم" مقطعا آخر في اليوم التالي من أمام منطقة الأمن، وقالت: "للأسف اليوم منعونا من الدخول بعد الموقف اللي صار، وخدوا منا البادجات، وقالوا ممنوع ندخل الموسم من اليوم".

ووجهت "مريم" عدة أسئلة عمن يمكنه إنصاف الفتيات المنتقبات والتحقيق لإعادة حقوق ثلاثة أرباع الفتيات العاملات في الموسم والممنوعات من الدخول، حسب ما قالته.

 


من جهته، نشر رئيس الهيئة العامة للترفيه "تركي آل الشيخ" وهو يقول: "البوليفارد فل.. وينتروندرلاند فُل.. المربع والمطاعم فُل.. واجهة الرياض فُل".

وتعجب "آل الشيخ" من المعترضين على تنظيم الموسم، خاصة أنه حقق 5 ملايين زائر، و100 ألف سائح خلال أسبوعين، ما دفعه للاحتفاء بكل الحفلات الغنائية، ونشر العديد من الفيديوهات من فعاليات الموسم.

وعبر حسابه على "تويتر"، نشر "آل الشيخ" فيديو لإحدى الشاكيات، ووعد بفتح تحقيق في الموضوع. 
 

 

وترددت الشكوك حول وعده، خاصة مع نشر بعض الناشطين استمارة التقديم على العمل بالموسم، وكان من بين الأسئلة سؤال حول إذا كانت الفتاة منتقبة أو ترتدي العباءة السوداء.

 


و

 

كان "موسم الرياض" بدأ فعالياته في 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بهدف تحويل السعودية إلى وجهة سياحية عالمية، ويمتد إلى 70 يوما، على مساحة 14 مليون متر مربع، ويتضمن 100 فعالية بين الرياضة والغناء والمسرح وحفلات عيد الهالوين والمصارعة، ومنها المصارعة النسائية في أول مرة على أرض المملكة.

وحسب "تركي آل الشيخ"، فإن 80% من إجمالي الزوار سعوديون، و10% خليجيون، بينهم 11 قطريا، في حين تتوزع نسبة الزوار المتبقية على جنسيات مختلفة حول العالم.

واعتبر "آل الشيخ" أن الموسم حقق أكبر عائد في الرعايات والشركات في تاريخ المملكة، بأكثر من 400 مليون ريال، كما ارتفعت نسبة إشغال الفنادق فترة الموسم، حتى بلغت 98%، وسجل الموسم أكثر من 24 ألف وظيفة، كما ارتفعت مبيعات رحلات القطار إلى منطقة فعاليات الموسم حتى 40%.

وشنت السلطات الأمنية في المملكة، حملة اعتقالات طالت 6 شخصيات اجتماعية، خلال الأيام الماضية، على خلفية انتقادات وجهوها لـ"هيئة الترفيه".

ويشهد قطاع الترفيه في المملكة تطورات ضخمة وانتقادات منذ تأسيس هيئة خاصة به عام 2016، يرأسها حاليا "تركي آل الشيخ" المثير للجدل والمقرب من ولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان"، وذلك بالتزامن مع تحولات اجتماعية واقتصادية مهمة في البلاد.

المصدر | الخليج الجديد