صدر رسميا مرسوم أميري في الكويت صباح الخميس بقبول استقالة وزير المالية "نايف الحجرف" من حقيبة وزارة المالية، وذلك تمهيدا لترشيحه لمنصب الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي.

كما صدر مرسوم آخر بتعيين وزير الدولة للشؤون الاقتصادية "مريم العقيل"، وزيرة للمالية بالوكالة، حسبما أفادت صحيفة القبس الكويتية.

وأعلن نائب وزير الخارجية الكويتي "خالد الجارلله"، أن بلاده رشحت "الحجرف"، لمنصب الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، خلفاً للأمين الحالي "عبداللطيف بن راشد الزياني" الذي تنتهي ولايته العام المقبل، لافتا إلى أنه تم إخطار الأمانة العامة والدول الأعضاء بهذا الترشيح.

وأضاف "الجار الله"، في تصريح للصحفيين، أن القمة الخليجية المقبلة التي من المتوقع أن تستضيفها الإمارات في ديسمبر/ كانون الأول المقبل "ستتخذ قرارا بتعيين "الحجرف" أمينا عاما للمجلس.

 وأكد "الجار الله" أن المشاورات لا تزال قائمة بشأن موعد قمة مجلس التعاون المقبلة.

يذكر أن "الحجرف" الذي واجه استجوابات في مجلس الأمة مؤخرا، حاصل على الدكتوراه في المحاسبة من المملكة المتحدة (2002)، وعلى الماجستير في المحاسبة من الولايات المتحدة (1997)، وعلى البكالوريوس في المحاسبة من جامعة الكويت (1994). وعمل نائباً لرئيس جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا للخدمات الأكاديمية.

ويحظى "الحجرف" بعضوية المجلس الأعلى للبترول (2010)، وهو رئيس تنفيذي لشركة أبوظبي الأولى للتطوير العقاري (2009)، ومستشار مالي في سوق الكويت للأوراق المالية.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات