الجمعة 8 نوفمبر 2019 01:01 م

قال رئيس البرلمان اليمني "سلطان البركاني"، إن هيئات الدولة اليمنية الشرعية وسلطاتها ستستأنف عملها في عدن تنفيذاً لاتفاق الشراكة مع المجلس الانتقالي الذي تم التوصل إليه برعاية سعودية، خلال الأيام المقبلة.

ووصف "البركاني" ما توصلت إليه الأطراف اليمنية بأنه "ليس بالأمر الهين"، و"لن يكون حبرا على ورق"، بحسب ما نقلته قناة العربية.

وأضاف "البركاني" أن التوقيع على الاتفاق يؤكد أن الانقلاب الحوثي هو ما يجب أن تتوحد كل القوى اليمنية لإسقاطه، ولتوجيه كل الإمكانات للحفاظ على وحدة البلاد واستقرارها.

وتابع أن اتفاق الرياض يؤسس لمرحلة جديدة من حضور مؤسسات الدولة اليمنية وإعادة صياغة المشروع الوطني الجامع لتجاوز المحن التي تسببت بها ميليشيا الحوثي الانقلابية.

ووقعت الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي بالرياض، اتفاقًا لإنهاء الحرب في اليمن، وذلك بحضور ولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان"، والرئيس اليمني "عبدربه منصور هادي" وولي عهد أبوظبي الشيخ "محمد بن زايد".

ويؤسس الاتفاق، الذي رعته السعودية بين الأطراف المتحالفة ضد ميليشيا الحوثي، مرحلة جديدة من التعاون والشراكة وتوحيد الجهود؛ للقضاء على الانقلاب واستئناف عمليات التنمية والبناء، خاصة في المحافظات المحررة جنوبي البلاد.

وينص الاتفاق ضمن أبرز بنوده على عودة الحكومة الشرعية إلى عدن في غضون 7 أيام، وتوحيد كافة التشكيلات العسكرية تحت سلطة وزارتي الداخلية والدفاع وتشكيل حكومة كفاءة بالمناصفة بين شمال اليمن وجنوبه.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات