السبت 9 نوفمبر 2019 11:11 ص

دافع الرئيس التنفيذي لشركة نتفليكس "ريد هاستنجز" عن قرار الشركة بسحب حلقة من البرنامج السياسي الساخر "Patriot Act" الذي يقدمه "حسن منهاج" من منصتها في السعودية، مشيرا إلى أن نتفليكس ليس من عملها "مواجهة السلطة بالحقيقة".

ففي يناير/كانون الثاني، تم اتخاذ قرار سحب الحلقة التي انتقدت ولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان" فيما يتعلق باغتيال الصحفي "جمال خاشقجي".

تم قتل "خاشقجي" -الذي كان ناقدا صريحا للعائلة المالكة في المملكة- في القنصلية السعودية في إسطنبول أكتوبر/تشرين الأول 2018، وأنكرت المملكة في البداية أي علم بمصيره، قبل أن تدعي أنه قُتل في "عملية مارقة" بناءً على أوامر ضابط مخابرات.

وأكدت "نتفليكس"، لصحيفة "الفاينانشيال تايمز" البريطانية، أنها سحبت الحلقة إثر تلقيها شكوى من هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة، التي زعمت أن خدمة البث انتهكت قانون مكافحة الجرائم الإلكترونية السعودي.

وفي تبريره للقرار المثير للجدل في فعالية تابعة لـ"نيويورك تايمز"، هذا الأسبوع، قال "هاستينجز": "ليس من عملنا مواجهة أصحاب النفوذ بالحقيقة، نحن نعمل في مجال الترفيه".

وأصدرت نتفليكس عددا من المسلسلات والأفلام التي "تواجه السلطات بالحقيقة" في فيلم "عندما يروننا When They See Us" مثلاً، الذي استكشف قضية "سنترال بارك فايف" التي شهدت إدانة خاطئة لخمسة شبان من أصحاب البشرة السمراء بتهمة ارتكاب جريمة، وفيلم "The Laundromat" الذي يحكي فضيحة وثائق بنما.

وأثار قرار الشركة سحب حلقة "بن سلمان" انتقادات واسعة؛ حيث وصف البعض هذه الخطوة بأنها "إهانة لحرية التعبير".

ورغم أن الحلقة تم إيقافها من "نتفليكس" في السعودية، إلا إنها لا تزال متاحة للمشاهدة مجانا على "يوتيوب".

المصدر | independent