السبت 9 نوفمبر 2019 01:15 م

استعرض مساعد وزير الخارجية الإيراني "عباس عراقجي"، ومبعوث الرئيس الروسي في شؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا "ميخائيل بوغدانوف" خطة هرمز للسلام الإيرانية والتطورات في المنطقة.

وبحث الطرفان، خلال اجتماعهما في موسكو، السبت، الوضع في العراق ولبنان وسوريا واليمن، بالإضافة إلى خطة هرمز للسلام الإيرانية وخطة روسيا لتأمين الأمن الجماعي في الخليج.

وأكد الجانبان "ضرورة استمرار المشاورات والمناقشات بين إيران وروسيا حول التطورات الجارية في المنطقة".

ويزور "عراقجي" موسكو؛ لحضور مؤتمر حول عدم انتشار الأسلحة النووية والطاقة النووية ونزع السلاح، الذي بدأ الجمعة، ويستمر 3 أيام، لبحث قضايا بينها توترات الشرق الأوسط.

والسبت الماضي، أعلنت الخارجية الإيرانية إرسال النص الكامل لمقترح مبادرة السلام بمضيق هرمز، التي أطلقها الرئيس "حسن روحاني"، إلى قادة دول مجلس التعاون الخليجي والعراق.

وطرحت طهران مبادرة "هرمز للسلام" من قبل "روحاني"، خلال اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة، في وقت سابق من العام الجاري.

وتشهد المنطقة حالة توتر، إذ تتهم واشنطن وعواصم خليجية، خاصة الرياض، طهران باستهداف سفن ومنشآت نفطية خليجية وتهديد الملاحة البحرية، وهو ما نفته إيران، وعرضت توقيع اتفاقية "عدم اعتداء" مع دول الخليج.

وحذرت إيران أكثر من مرة على لسان مسؤولين من أن تأسيس تحالف عسكري بزعم تأمين الملاحة في مضيق هرمز "سيجعل المنطقة غير آمنة"، وأكدت أن حل التوتر يحتاج إلى الحوار وليس إلى تحالف عسكري.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات